X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م
"خريجي الأزهر": الإسلام عصم دماء البشر على اختلاف عقائدهم وأديانهم كاثوليك سوهاج تحتفل بذكرى السيامة الأسقفية للأنبا يوسف أبوالخير التصديري للصناعات الهندسية: الأجهزة المنزلية تتربع على رأس صادرات القطاع إيسكو يسجل هدفًا رائعًا في مران ريـال مدريد (فيديو) فوز أفريقيا الوسطى ومالاوي على بوروندي وجنوب السودان بتصفيات كان 2021 حسام حبيب يطلق ألبومه الجديد صيف٢٠٢٠ ويقدم برنامج مواهب تأجيل حفل تأبين هيثم أحمد زكي بقصر السينما إلى 23 نوفمبر محافظ القليوبية: إزالة 224 حالة تعد في اليوم الثالث للموجة الـ14 "شباب جمعيتي" يطالبون باستلام السلع التموينية بالأسعار الجديدة بعد التخفيض جدول ترتيب دوري الجمهورية 2001..الزمالك يتصدر والأهلي سادسا مركز زاهي حواس ينظم محاضرة "ملكات الفراعنة دراما الحب والسلطة" ببيت السناري مؤتمر العربي لتنمية الموارد البشرية العاشر يناقش ٤ محاور طارق شكري: التمويل العقاري منخفض الفائدة مستقبل السوق العقارية شاب يعتدي على والديه بالضرب المبرح بسبب خلافات مالية بقنا الجنايني وفضل وعبدالله في مقر إقامة المنتخب الأوليمبي (صور) المقاولون يتعادل مع طنطا 1-1 استعدادا لمواجهة أسوان بالدوري إراحة بن شرقي وحازم إمام من مران الزمالك مصر للطيران الناقل الرسمى للمؤتمر السنوى العالمي للتأمين الأوقاف تزف بشرى لخطباء المكافأة.. تعرف على التفاصيل



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الجنرال مظلوم.. ثعلب الجبال الذي حير ترامب ويرعب أردوغان

الخميس 17/أكتوبر/2019 - 03:22 م
مصطفى بركات
 
برز اسمه خلال الأيام الماضية مذذ بداية العدوان التركى على شمال سوريا، سواء على صعيد الاتصالات التي تلقاها من الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، أو من خلال التصريحات المقتضبة التي يدلى بها إلى وسائل الإعلام حول سير عمليات المقاومة الكردية في شمال سوريا.

ومع الساعات الأولى لفجر اليوم الخميس، يبحث الجميع على شبكة الإنترنت على اسم الجنرال مظلوم، الذي ورد اسمه في رسالة التوبيخ التي أرسلها الرئيس دونالد ترامب، إلى نظيره التركى رجب طيب أردوغان، على خلفية عدوان بلاده على سوريا، وطالبه في الرسالة بالتعاون مع الجنرال الذي تحول اسمه إلى كابوس يؤرق حياة أردوغان.. وخلال السطور التالية ترصد "فيتو" أبزر المعلومات المتاحة عن الجنرال مظلوم.


فرهاد عبدي شاهين، القائد العام لـ“قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، عدة أسماء عرف فيها في وسطه أو في أوساط خارجية، فعرف باسم "شاهين جيلو"، ويستخدم اسم "مظلوم كوباني"، كما عرف باسم "الجنرال مظلوم".

ظهر الجنرال مظلوم، مطلع شهر يوليو الماضى، من مقر الأمم المتحدة في جنيف إلى جانب الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، فيرجينيا جامبا، بزي مدنى، متخليا عن الزي العسكري الذي رافق ظهوره طوال السنوات الماضية، إذ وقع خطة عمل من أجل إنهاء ومنع تجنيد الأطفال في القوات التي يرأسها في شمال شرقي سوريا.

تواري بعدها الجنرال مظلوم الذي كان يعد نفسها كقائد سياسي في شمال سوريا، في ظل سيطرة قواته على المنطقة الملتهبة عقب الانتصارات التي حققها على تنظيم "داعش"


ولد "مظلوم عبدي" في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، عام 1967، ويعتبر من كبار القادة السابقين في "حزب العمال الكردستاني" (PKK).

انضم الجنرال مظلوم إلى "حزب العمال" عام 1990، وعمل في الشئون الإدارية في مقر عبد الله أوجلان في سوريا، إضافةً إلى عمله في منطقة شميني في هكاري أقصى جنوب شرق تركيا.


بعد عام 1997 غادر إلى أوروبا، وانخرط في العمل السياسي حتى 2003، وانتقل بعدها إلى العراق حيث انخرط بالعمل السياسي أيضًا.

شغل الجنرال مظلوم، عدة مناصب بينها عضو في اللجنة التنفيذية لـ"حزب العمال الكردستاني"، ومسئول القوات الخاصة في الحزب، وصولًا إلى انتقاله إلى سوريا بعد انطلاق الثورة السورية وتحول الحراك السلمي إلى مسلح.

وبحسب تقارير سابقة تولى الجنرال مظلوم في أغسطس 2014 المفاوضات التي عقدتها "وحدات حماية الشعب" في السليمانية مع الولايات المتحدة من أجل تشكيل تحالف فعال ضد تنظيم "داعش" في الشام والعراق، والتي انتهت بالاتفاق على تشكيل تحالف مع الولايات المتحدة.

في يوليو 2018 أدرجت وزارة الداخلية التركية الجنرال في "القائمة الحمراء"، والمدرجة ضمن "قوائم الإرهاب" لدى أنقرة.


وتتصدر "القائمة الحمراء" القوائم التركية، وتضم كبار قيادات المنظمات، وتقدم السلطات التركية مكافأة مالية بقيمة أربعة ملايين ليرة تركية لمن يساعد ويدلي بمعلومات عن هؤلاء.

وكان الجنرال المخيف للرئيس التركى، قد أبدى استعداده في أبريل 2019 للتفاوض مع تركيا، لكن بشرطين، الأول هو خروج تركيا من منطقة عفرين، التي سيطر عليها الجيش التركي وما يسمى "الجيش الوطني" في مطلع عام 2018.

أما الشرط الثانى، فيتضمن تخلي تركيا نهائيًا عن تهديد مناطق شمال وشرق سوريا، لتعمل القوى الوطنية في سوريا على إحلال السلام في المرحلة التي تلي مرحلة القضاء على داعش في البلاد.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات