X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 17 أكتوبر 2019 م
اتحاد الكرة يحذر أندية الكأس من الانسحاب.. ويلوح بفرض غرامة 50 ألف جنيه وزير التموين ومحافظ البحيرة يفتتحان مركزا تجاريا باستثمارات 5 مليارات مباريات الدور التمهيدي الثاني لبطولة كأس مصر النقد الدولي: 3 مخاطر تهدد النظام المالي العالمي انطلاق عالمي لحملة الأوقاف "هذا هو الإسلام" "الشرقية للدخان" توافق على القوائم المالية.. وتقرر توزيع الأرباح على المساهمين برلماني: حجم الملابس الجاهزة المهربة من الخارج يتجاوز 50% نشرة الأسعار اليوم الخميس 2019/10/17 | سعر الذهب جرام | بورصة الدواجن العمومية | أسعار الدولار والعملات | أسعار الخضراوات والفاكهة والأسماك 10 تحديات قادمة تنتظر ميسي ضبط سائق بتهمة خطف الأطفال لسرقة مشغولاتهن الذهبية في بني سويف وزير الشئون الدينية الغيني يطالب بشمول حملة "هذا هو الإسلام" جميع دول العالم دورة تدريبية راقية للقضاء العسكري بمحكمة النقض الأهلي 2001 يواجه دمياط استعدادا للإسماعيلي في دوري الجمهورية سؤال برلماني للحكومة عن قيمة تالف الرصف بشوارع المرج تطورات تحركات الأهلي لاستقدام (قناع) مروان محسن مفتي صربيا: الإسلام جاءنا من مصر عن طريق التجار رئيس الوزراء للشركات الأمريكية: مصر دخلت مرحلة الشح المائي مدبولي يبحث مع رئيس بنك التصدير الأمريكي التعاون في الربط الكهربائي وتحلية المياه ضبط 13 بائعا وتنفيذ 290 قرار إزالة بحملات لشرطة مرافق القاهرة



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

ماذا ننتظر يا مصريين؟!

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 12:02 م
 
هل لا يزال هناك من يثق فيما تفتريه جماعة الإخوان، رغم ما تؤكده الوثائق والأبحاث الأجنبية والمحاكمات القضائية داخل مصر بأنها جماعة خائنة متشددة تعمل على نشر الفوضى والنيل من استقرار مصر.. وهل هناك من لا يزال بداخله شك في تشدد جماعة الإخوان التي خرج من رحمها آلاف المتشددين الذين تورطوا ولا يزالون في عمليات إرهابية آثمة..

ولا يخفى على أحد أن جميع التنظيمات الراديكالية المتشددة استلهمت أفكارها من "سيد قطب"، المرجع الفكري الذي التف حوله المتشددون من كل الأطياف.. فهل يمكن لنهج الإخوان أن يتغير؟!

التاريخ ينبئنا أن جماعة الإخوان منذ أنشأها حسن البنا في 1928 عرفت طريقها إلى دوائر السلطة أيًا ما تكن طبيعتها وشخوصها، ودارت في فلكها، واتبعت منهجًا مراوغًا تتقارب بمقتضاه مع الحكم في العلن بينما تتآمر ضده في الخفاء.. وتسلك في كل الأحوال مسلكًا انتهازيًا يعلى صالح التنظيم على كل ما سواه، حتى لو كانت المصالح العليا للوطن الذي لا يعدو في نظرهم مجرد حفنة تراب عفنة لا قيمة لها.

وسوف يظل السؤال: ماذا ننتظر يا مصريين من جماعة لا تتورع عن انتهاز الفرص وركوب الموجة ومراوغة كل الأنظمة ومداهنة الرؤساء ثم الانقلاب عليهم.. حدث ذلك مع "عبد الناصر" و"السادات" و"مبارك"..

وعلى مدى تاريخها الذي قارب ال90 عامًا عملت الجماعة خلاله وبكل ما أوتيت من قوة لتقسيم شعب مصر وتشويه ثقافته، وطمس هويته وشخصيته التاريخية.. فكيف يأتي بعد ذلك من يتعاطف مع هؤلاء الذئاب الذين ينهشون في هوية مصر.. وكيف نأمن لهم تاركين فلولهم يرتعون في أجهزة الحكومة ويتلاعبون بمصالح الناس، ويثيرون حنقهم عليها لإحداث الفوضى وإثارة البلبلة والغضب الشعبي على الحكومة..

تجارب التاريخ تؤكد أن جماعة الإخوان لا عهد لها ولا ذمة ولا ولاء لتراب هذا الوطن ولا رايته.. ولا يتورعون عن استهدافه تارة بالشائعات وحملات التشويه الكاذبة، وتارة أخرى بأعمال عدائية وتخريبية أثبتتها الأيام الأخيرة بجلاء لا ريب فيه.

ولا يعدم الإخوان وسيلة للتآمر على مصر ولا يتورعون عن الاستقواء بالخارج، ونسج خيوط التآمر بمساعدته لاختطاف مصر وإرهاب شعبها، الذي لولا بسالة جيشه وشجاعة قائده وقت حكم الإخوان الذين أعلنوا أنهم باقون فيه 500 عام.. لولا انحياز جيشنا لإرادة الشعب لدخلنا نفقًا مظلمًا لا يعلم إلا الله نهايته.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات