X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 20 أكتوبر 2019 م
محافظ القاهرة يطالب الأجهزة التنفيذية بإزالة التعديات على حرم السكك الحديدية محافظ الفيوم: قبول كافة التلاميذ عمر 5 سنوات أو أكثر بالمدارس الرسمية واللغات البنك الإسلامي للتنمية: الإصلاح الاقتصادي والتشريعي تشجع على الاستثمارات في مصر الصحة: استفادة 20 مليون سيدة بخدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية أحمد رسلان يثمن توجهات الدولة في دعم القطاع الرياضي بمطروح هشام عز العرب: قانون البنوك الجديد أول خطوة في هرم التطور التضامن تعلن مزايا "مبادرة حياة جديدة" لتعيين ذوي الإعاقة تجديد حبس متهم بسرقة المساكن في مصر الجديدة الاستثمار تتفق مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على دعم مشروعات التكامل بأفريقيا تسليم مدرسة للتعليم الأساسي في العبور الجديدة تعاون بين "الاستثمار" ومؤسسة التمويل الدولية للربط الكهربائي مع أفريقيا تنفيذ ١٢ قرار غلق وتشميع للمحال والمخازن المخالفة بـ"العاشر من رمضان" شرطة التموين تضبط 108 مخالفات متنوعة بالجيزة تعرف على موعد مشاركة نيدفيد في مباريات الأهلي "الإسكان" تبيع 20 محلًا تجاريًا وصيدلية بـ"6 أكتوبر" مصر تنضم لبرنامج البنك الدولي لزيادة الاستثمارات في البنية التحتية على العميم: الإسلاميون يرفعون من قدر كتبهم رغم تواضعهم في التفكير والفهم ضبط 39 متهما بحوزتهم أسلحة نارية ومخدرات بالجيزة "التضامن" تطلق مبادرة "حياة جديدة" لتوظيف ذوي الإعاقة



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

هل تعيد "التعليم" صياغة التاريخ المصري؟

الخميس 20/يونيو/2019 - 01:15 م
 
تمضي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في طريق بناء مناهج منظومة التعليم الجديدة غير عابئة بالانتقادات التي تواجهها، وبعيدا عن أصوات النقد وحجيتها ومنطقها الذي تتحدث من خلاله، وبعيدا أيضا عن أصوات التهليل لكل فعل أو شبه فعل يصدر عن وزارة التعليم ووزيرها الدكتور طارق شوقي، هناك قضية أراها في منتهى الخطورة وهي المتعلقة بمناهج التاريخ القادمة.

فهل تعيد الوزارة صياغة التاريخ الذي يدرسه الطلاب، وتتخلص من "تيمة" تاريخ الأفراد إلى دراسة تاريخ الشعب المصري بحقبه المختلفة؟! أم سيظل الأمر كما هو عليه دون تغيير في الجوهر الذي تبنى عليه مناهج التاريخ لطلاب المدارس، ويكون التغيير فقط في الشكل أو طريقة العرض والتنازل.

يخبرنا أساتذة المناهج أن وضع المنهج يبدأ أولا بوضع إطار عام المنهج ثم أطر فرعية، وأن المنهج لابد أن يكون ضمن مصفوفة متتابعة يسلم ما يدرسه الطالب في صف إلى ما سوف يدرسه في الصفوف التي تليه؛ ولأن الوزارة منذ عامين تتعامل بمنطق نحن أدرى بشئوننا وشئونكم؛ فإنها ترفض أن يطلع الرأي العام على ما يجري في عملية إعداد مناهج المنظومة الجديدة، فلم تعلن هل انتهت من وضع مصفوفة المناهج الجديدة، والأطر العامة والأطر الفرعية أم على أي أساس يتم وضع وتأليف المناهج الجديدة.

وفي السياق ذاته، قدمت الوزارة خلال العام الدراسي المنقضي مناهج جديدة لطلاب مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي دون أن تكشف لنا عن امتداد تلك المناهج، ومن المقرر أن تضيف الوزارة إلى ذلك مناهج الصف الثاني الابتدائي، وأيضا لم تعلن بعد هل سيكون هناك دروس في التاريخ أم لا، ولم تعلن طبيعة بناء مناهج التاريخ الجديدة.

وأهمية مادة التاريخ أنها واحدة من أهم المواد الدراسية التي يعول عليها في بناء وعي الطلاب بتاريخ بلادهم، وهو الأمر الذي يعينهم على معرفة ماضيهم لإدارة واقعهم والتخطيط لمستقبلهم؟

والسؤال حول صياغة منهج التاريخ يقودنا إلى السؤال حول كيفية التعامل مع الفترة التي مرت بالبلاد منذ يناير ٢٠١١ وحتى الآن، فهل يتم تجاهلها في المناهج الدراسية القادمة؟!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات