X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 17 يوليو 2019 م
الاستماع لأقوال المصابين في حادث تصادم بطريق دهشور نقيب المحامين: إجراءات هدم وتجديد مبنى نادي العجوزة بعد الإجازة الصيفية تحرير ١٠٧ قضايا سلع غذائية مجهولة المصدر ومنتهية الصلاحية بالقليوبية "زراعة البرلمان" تطالب بتعميم تجربة زراعة القصب في الصحراء تنفيذ 7 آلاف حكم قضائي وضبط 22 قطعة سلاح خلال حملات بالفيوم والقليوبية البورصة المصرية | قناة السويس لتوطين التكنولوجيا تتصدر الأسهم الهابطة سائحتان تقلدان أوضاع التماثيل في المتحف المصري بالتحرير "صور" الجيزة: خطة تطوير شاملة لإعادة تأهيل وتهذيب أشجار الدقي أريانا جراندي تبدأ حملة ترويجها لمجموعة "جيفنشي" (صور) جيجي حديد الوجه الإعلاني الجديد لعطر "Wonderlust" (فيديو) تحرير 1645 مخالفة تموينية و11 قضية بوسائل النقل العام الإعلامي ناصر الربيع يتعاقد على مسلسل سعودي لرمضان 2020 موسم جديد من برنامج "الحكيم في بيتك" على "CBC" (فيديو) لاعبو الزمالك يحتفلون بعيد ميلاد عبد الغني (صورة) المصري يجدد تعاقده مع الفلسطيني محمود وادي لثلاثة مواسم روان عليان تستعد لطرح أغنية بعنوان "أنا عندي حبيب" محمد علي رزق يحكي موقفا أثناء عمله مع والده بمحل الكشري غدا.. مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء عقب اجتماع الحكومة الأسبوعي مصرع شاب دهسه ونش في النزهة



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

هل تعيد "التعليم" صياغة التاريخ المصري؟

الخميس 20/يونيو/2019 - 01:15 م
 
تمضي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في طريق بناء مناهج منظومة التعليم الجديدة غير عابئة بالانتقادات التي تواجهها، وبعيدا عن أصوات النقد وحجيتها ومنطقها الذي تتحدث من خلاله، وبعيدا أيضا عن أصوات التهليل لكل فعل أو شبه فعل يصدر عن وزارة التعليم ووزيرها الدكتور طارق شوقي، هناك قضية أراها في منتهى الخطورة وهي المتعلقة بمناهج التاريخ القادمة.

فهل تعيد الوزارة صياغة التاريخ الذي يدرسه الطلاب، وتتخلص من "تيمة" تاريخ الأفراد إلى دراسة تاريخ الشعب المصري بحقبه المختلفة؟! أم سيظل الأمر كما هو عليه دون تغيير في الجوهر الذي تبنى عليه مناهج التاريخ لطلاب المدارس، ويكون التغيير فقط في الشكل أو طريقة العرض والتنازل.

يخبرنا أساتذة المناهج أن وضع المنهج يبدأ أولا بوضع إطار عام المنهج ثم أطر فرعية، وأن المنهج لابد أن يكون ضمن مصفوفة متتابعة يسلم ما يدرسه الطالب في صف إلى ما سوف يدرسه في الصفوف التي تليه؛ ولأن الوزارة منذ عامين تتعامل بمنطق نحن أدرى بشئوننا وشئونكم؛ فإنها ترفض أن يطلع الرأي العام على ما يجري في عملية إعداد مناهج المنظومة الجديدة، فلم تعلن هل انتهت من وضع مصفوفة المناهج الجديدة، والأطر العامة والأطر الفرعية أم على أي أساس يتم وضع وتأليف المناهج الجديدة.

وفي السياق ذاته، قدمت الوزارة خلال العام الدراسي المنقضي مناهج جديدة لطلاب مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي دون أن تكشف لنا عن امتداد تلك المناهج، ومن المقرر أن تضيف الوزارة إلى ذلك مناهج الصف الثاني الابتدائي، وأيضا لم تعلن بعد هل سيكون هناك دروس في التاريخ أم لا، ولم تعلن طبيعة بناء مناهج التاريخ الجديدة.

وأهمية مادة التاريخ أنها واحدة من أهم المواد الدراسية التي يعول عليها في بناء وعي الطلاب بتاريخ بلادهم، وهو الأمر الذي يعينهم على معرفة ماضيهم لإدارة واقعهم والتخطيط لمستقبلهم؟

والسؤال حول صياغة منهج التاريخ يقودنا إلى السؤال حول كيفية التعامل مع الفترة التي مرت بالبلاد منذ يناير ٢٠١١ وحتى الآن، فهل يتم تجاهلها في المناهج الدراسية القادمة؟!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات