X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 20 يونيو 2019 م
التضامن: مراجعة "تكافل وكرامة" كل ٣ سنوات إحالة 8 أطباء للتحقيق بسبب الغياب في كفر شكر بالقليوبية "الإسكان" تعتمد اللائحة المالية والإدارية لتعاونيات البناء وزير الدفاع يشهد تخريج دورات جديدة من دارسى أكاديمية ناصر العسكرية العليا التضامن تعلن معايير الإقصاء من برنامج تكافل وكرامة تدريب الزمالك.. عودة أوباما وغياب هذا الرباعي تفاصيل رد رئيس قناة "صحتي" على قرار إغلاقها أحمد حسن.. عميد لاعبي العالم وصاحب الأرقام القياسية في أفريقيا «بروفايل» توقف تصوير فيلم آن هاثاواي الجديد بسبب حادثة مروعة ليفربول يستعد لصفقة من العيار الثقيل.. هل يلعب جريزمان بجوار صلاح؟ PayNas تحصد المركز الأول في مسابقة سيمليس شمال أفريقيا 2019 جوزيه مورينيو يعلن عن وظيفته.. "الحلم" مصرع شخص وإصابة آخر في حادث تصادم بالغربية الصورة الرسمية للفريق التونسي بكأس أمم أفريقيا 2019 التمثيل التجاري المصري في سول: فرص لتصدير أسماك الثعابين افتتاح معرض "الرياضة عبر العصور" احتفالا بأمم أفريقيا 2019 (صور) الدائرة الثالثة عليا بهيئة المفوضين تودع رئيسها لبلوغه سن التقاعد نابي كينا: فوز غينيا بلقب كأس أمم أفريقيا ليس مستحيلًا صومعة المراشدة تستقبل ٤٩ طنا و١٣٦كيلو قمح في قنا



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

"صاروخان".. كتب التابعي بدايته وأبدع في "المصري أفندي"

السبت 08/يونيو/2019 - 11:41 م
محمود سعيد
 
يعد أحد أهم رسامي الكاريكاتير في القرن الماضي، هاجر إلى الإسكندرية عام 1924، لتبزغ موهبة الأرميني ألكسندر صاروخان الفنية في الشرق الأوسط، مستفيدا من دراسته في فيينا.

ولما كان فن الكاريكاتير ليس منتشرا بشكل كبير في العالم العربي في تلك الفترة، واجه صاروخان في بدايته العديد من الصعوبات، حتى صار لذلك الفن بالغ التأثير في الحياة الاجتماعية والسياسية منتصف القرن الماضي.

وفي عام 1955 حصل على الجنسية المصرية بشكل نهائي، كما عمل بالعديد من المجلات والصحف المصرية آنذاك.

وكانت بداية صاروخان في عالم الكاريكاتير بالصحافة المصرية، عام 1928، أثر رغبة قوية من محمد التابعي رئيس تحرير روز اليوسف في أن تخوض المجلة بشكل أكبر في عالم السياسة، حيث كان في حاجة إلى رسام كاريكاتير يدعم اتجاه روز اليوسف الداعم لحزب الوفد في تلك الفترة.


وكان رسام المجلة الأصلي الإسباني سانتس، والذي كان يرسم النكات على غلافها الأمامي منذ عام 1927، ولكن سانتس كان رسامًا أساسيًا لمجلة الكشكول ذات التوجهات السياسية المضادة لتوجهات روز اليوسف.

رغبة متبادلة من صاروخان أيضا، والذي كان يرغب في نشر رسوماته في مجلة جماهيرية، م
ثل روز اليوسف فأخذ يرسم وجوه الزعماء السياسيين بمساعدة التابعي وتشجيعه وبالفعل رسم صاروخان أول غلاف للكاريكاتير السياسي على غلاف العدد 118 من روز اليوسف الصادر في 22 مايو 1928.

كما ظهر أول كاريكاتير سياسي له منفذ بالحبر الأسود على الصفحة السابعة من العدد 132، وفي عام 1932 استطاع صاروخان أن يكون أول رسام يبتكر شخصية كاريكاتيرية في مصر تعبر عن العقل والمزاج العام للشعب المصري، وهي شخصية "المصري أفندي".


اقتبس صاروخان شخصية المصري أفندي من صورة للرسام الإنجليزي "ستروب" في مجلة الديلي إكسبريس، حيث كان لايعرف الرسام الأرميني اللغة العربية آنذاك.

وكانت الصورة لرجل قصير يضع على رأسه القبعة ويمسك في يده مظلة، وقام التابعي والسيدة روزاليوسف بتحوير هذه الصورة، فرفعت القبعة ووضع مكانها "الطربوش"، ورُفعت المظلة ووضع مكانها "المسبحة".

وكانت شخصية المصري أفندي، تعبر عن طبقة الموظفين، ولعبت دورا كبيرا في السياسة المصرية في ذلك الوقت، برزت في المعارك مع الزعماء ورجال السياسة.

اشتعل الخلاف في عام 1934 بين محمد التابعي وروز اليوسف، فخرج التابعي من المجلة ومعه صاروخان لتأسيس مجلة آخر ساعة، وكان هو رسامها الأول، حيث صدر أول عدد لها في 15 يوليو 1934.
"صاروخان".. كتب التابعي بدايته وأبدع في "المصري أفندي"
"صاروخان".. كتب التابعي بدايته وأبدع في "المصري أفندي"

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات