X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م
الداخلية تضبط 19 قطعة سلاح ناري و11 قضية مخدرات ببحيرة المنزلة الزمالك يخصص 100 أتوبيس لنقل أعضائه لملعب السلام الأمن العام يضبط 233 قطعة سلاح و263 تاجر مخدرات غرق شوارع قطور بالغربية بسبب الأمطار (صور) البدري ضيف يوجه طلب إحاطة حول غياب دور مراكز البحوث الزراعية أسعار الخضراوات والفاكهة اليوم الأربعاء 2019/10/23 بسوق العبور للجملة الاستثمار: نعمل على تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية عادلة الإسكندرية تفشل في اختبار الـ4 ساعات للأمطار (صور) محافظ جنوب سيناء يزور مصابي حادث السعال بمستشفى شرم الشيخ (صور) برنامج الزمالك اليوم استعدادا لمواجهة بطل السنغال ميتشو يحاضر لاعبي الزمالك قبل مواجهة جينيراسيون طوارئ في منتخب "اليد" قبل البطولة الأفريقية بتونس "ألعاب القوى": ليس لنا علاقة بحالات المنشطات والعقوبة تتحملها الأندية ندوة تثقيفية بين "العدل" و"القومي لذوى الإعاقة" حول حقوق الأطفال (صور) أسعار الحديد والأسمنت اليوم 23/ 10/ 2019 التضامن تضع خطة لتفعيل دور الجمعيات الأهلية في الوادي الجديد إجراء مراسم قرعة النسخة السابعة لدوري مراكز الشباب ببني سويف (صور) أسعار الطوب اليوم 23/ 10 / 2019 طلب إحاطة بشأن انخفاض مشاركة القطاع الخاص في تحقيق النمو الاقتصادي



تفضيلات القراء

أهم موضوعات المحافظات + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

خفراء معابد الأقصر.. حراس التراث وحافظو تاريخ الأجداد

الأربعاء 19/ديسمبر/2018 - 02:12 م
هاجر الحكيم
 
يشاهدونك بمجرد دخولك إلى باحة المعبد، ينتظرون قدومك بفارغ الصبر ليشرحون لك ببعض الكلمات التي يعرفونها من عدة لغات، بحكم ما سمعوه من المرشدين السياحيين والأجانب الذين يزورون المعابد من كل حدب وصوب، إنهم خفراء المعابد في محافظة الأقصر.

يحمل الخفراء المعابد دون استخدام الأسلحة، ومهمتهم التصدي لبعض الضيوف "ثقلاء الظل" الذين يعبثون بالآثار، إما بتسلقها لالتقاط بعض الصور التذكارية، أو من خلال إلقائهم القمامة في غير الأماكن المخصصة لها، ومنع الشباب وأطفال الرحلات من الكتابة على جدران المعابد.

نظام عمل الخفراء في آثار مصر العليا يعتمد على «الورديات»، حيث يعمل الخفير 12 ساعة متواصلة، ليأخذ قسطا من الراحة بعدها يصل إلى 24 ساعة، ثم عمل 12 ساعة دون توقف، والذي يعني أن الخفير إذا تسلم مهام عمله في المعبد أو المقبرة من الساعة 6 صباحا حتى الساعة 6 مساء، يحصل بعدها على راحة 24 ساعة للبدء في مهام عمله مرة أخرى.

وتقول هادية يونس، زائرة بمعبد الأقصر، أن الخفير يفتح الأبواب المغلقة للزائرين، ويجعلهم يشاهدون بعض المناطق الممنوعة من الزيارة، خاصة في معابد الكرنك، كما أن للخفير دور رئيسي لدى السيدات اللاتي لا ينجبن، حيث أنه بمجرد دخولهن والتحدث معه، يقوم هو بتوجهيهن إلى البئر، سواء في معبد هابو، أو حتى إلى بعض المناطق التي يظن الناس أنها تجلب البركة وتساعدهم على الإنجاب.

وأكد أشرف محمد، خفير بأحد معابد الأقصر، أن المرتبات غير مجدية مقارنة بالغلاء، بالإضافة إلى صعوبة العمل وخطورته أحيانا، مضيفا أن الخفير معرض للخطر في أي وقت.

ويلتقط أطراف الحديث "محمد مرعي"، وشهرته «الدبابة»، ويعد أشهر وأهم خفير في الأقصر، موضحًا أن عمل الخفراء يتميز بالخطر، لكن الله هو الحافظ، مضيفا أنه تعرض للإصابة جراء "مذبحة الدير البحري" حتشبسوت في 1997، والتي أسفرت عن وقوع ضحايا بلغ عددهم 58 سائحا، ومصابين كان من بينهم "الدبابة"، والذي أطلق الإرهابيون النيران عليه، مما تسبب في بتر ذراعه اليسرى، وإصبع بكفة يده اليمنى.

وأضاف أحد الخفراء طلب عدم ذكر اسمه، أن حراسة المقابر الفرعونية أصعب من حراسة المعابد، خاصة أن مقابر البر الغربي ضعيفة التهوية متأثرة بالعمق المتواجدة عليه تحت الأرض، مما يؤدي إلى الشعور بالاختناق أثناء الزيارات، ويتلخص دور الخفير في ترتيب الأدوار بين السائحين، ومنعهم من التصوير داخل المقبرة، وتحديد موعد الزيارة داخل المقبرة ومنع التكدس داخلها.

وتابع أن البر الغربي صعوبة العمل فيه أكثر من البر الشرقي، لأنه منطقة جبلية، بالإضافة إلى شدة الحرارة مما يؤثر على الخفراء سواء في المعابد أو المقابر الفرعونية مثل "دير المدينة، أو مقابر وادي الملوك والملكات".

وأوضح رمزي عارف، مرشد سياحي، أن الخفراء لا يجيدون اللغة كما يدعون، إنما هم "يستلقطوا رزقهم"، ببعض الكلمات الأجنبية البسيطة والعربية في حال وجود سياح بدون مرشد داخل المعبد.

وأشار أحمد يونس، عامل بالمعبد، إلى أن الخفراء لا يتحدثون اللغات كما هو شائع، لكنهم يستخدمون بعض الكلمات الشهيرة مثل "فوتو"، صورة بالإنجليزية، ليلتقط صور للسائحين أو يسمح لهم بالتقاط صور في المناطق المغلقة مقابل بعض الدولارات أو الجنيهات المصرية، كما يتم السماح للأجانب بـ"العبادة"، داخل قاعة خونسو في معابد الكرنك، للقيام بطقوس عبادتهم، ويتم دخولهم المناطق الممنوعة خلف البحيرة المقدسة، وذلك بمقابل يبدأ من 3 دولار ويصل إلى 10 دولار من الأجانب، و10 جنيهات من المصريين.

من جانبها، رفض مسئولو مديرية الآثار بالأقصر، الرد على ما تم كشفه، مؤكدين أن الوزارة منعت التواصل الإعلامي مع الصحفيين دون إذن مسبق منها.

يشار إلى أن عدد الخفراء في آثار مصر العليا يبلغ 800 خفير، منهم 510 خفر تقريبا في محافظة الأقصر، موزعين على المعابد والمناطق الأثرية، والمخازن الأثرية بالبرين الشرقي والغربي.
خفراء معابد الأقصر.. حراس التراث وحافظو تاريخ الأجداد
خفراء معابد الأقصر.. حراس التراث وحافظو تاريخ الأجداد
خفراء معابد الأقصر.. حراس التراث وحافظو تاريخ الأجداد

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات