X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
ads
الجمعة 21 سبتمبر 2018 م
حملة نظافة تستهدف الشوارع المحيطة بالمدارس في الغربية (صور) أهلي جدة يفوز على الحزم بمشاركة عبد الشافي والسعيد في الدوري «الوداد» يتعادل سلبيا أمام وفاق سطيف بالشوط الأول نجوم الفن يقفون احتراما لـ«يوم الدين» بعد عرضه في الجونة السينمائي «تنس الطاولة» يرفع الإيقاف عن عمر عسر بعد تدخل وزير الرياضة الكاثوليكية تختتم مؤتمر «الشباب على خطى مريم» شعبة المخابز تطالب بإعادة بحث تكلفة رغيف الخبز مدرب هورويا: الأهلي عملاق أفريقيا.. لكننا سنلعب للفوز غدًا الإنتاج يكشف سر بكاء مدافعه بعد الإصابة وغياب محمد رجب سميرة سعيد وابنها شادي في العرض الخاص لـ «يوم الدين» بالجونة السينمائي افتتاح الجمعية العمومية للاتحاد المصري لصيدلة سوهاج (صور) ثروت سويلم: الأهلي يواجه الهلال بالسوبر المصري السعودي تقارير: ميلنر قد يعود إلى ليدز يونايتد الموسم المقبل لاعبو المقاصة يحتفلون بالفوز على الإنتاج ودخول المربع الذهبي الاتحاد السكندري يجمد مستحقات لاعبيه بعد الهزيمة من الداخلية أبو السعود محمد ينتقد تجاهل الصحف الخاصة في ترشيحات الهيئات تحصين 51 ألف رأس ماشية ضد الحمى القلاعية في الشرقية (صور) «مصيلحي» يجتمع بـ «عمر» لبحث أسباب تراجع مستوى الاتحاد السكندري خبير: مؤشر البورصة السعودية يستهدف٨١٠٠ نقطة الأسبوع المقبل


ads

تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الإعلام ودوره في المرحلة الحالية

الأربعاء 13/يونيو/2018 - 12:08 م
 
لا يخفى على أحد مدى أهمية وخطورة دور الإعلام بصوره المتعددة، المرئي والمسموع والمقروء، وما له من تأثير على العقل والفكر والوجدان، ومدى قدرته على بناء أو هدم المجتمع، ومعلوم مدى أهميته في كل الأوقات وخاصة في هذه المرحلة الخطيرة التي تمر بها مصرنا الحبيبة، بعدما تكاتفت وتكالبت عليها دول الشر وعلى أمتنا العربية والإسلامية، ولا يخفى على أحد مدى خطورة المؤامرة..

فالمؤامرة جد خطيرة والمخطط كبير والإمكانيات المطوعة لها ضخمة، وبالرغم من صمود مصر وشعبها الحر الأبي بعد سقوط الكثير من الدول العربية في هاوية الصراعات والحروب والتشريد والضياع، والمشهد كما نرى مؤلم ومحزن من حولنا، بلاد دمرت وشعوب تعاني من الشتات والفقر والجوع ومن فقدان الإحساس بالأمن والأمان، وما زالت مصرنا والحمد لله بحفظ الله تعالى وبفضل أبنائها المخلصين صامدة وستظل كذلك بإذن الله تعالى، إلا أن الخطر ما زال قائما ومحدقا بنا..

من هنا يأتي أهمية دور الإعلام المصري الحر الوطني المخلص لمواجهة تلك المؤامرة الخسيسة وذلك المخطط الدنيء لإسقاط مصر وتركيعها وذلك، بدحض الإشاعات المغرضة التي تعمل على بث روح اليأس في نفوس المصريين والتشكيك في القيادات والتقليل من شأن الإنجازات والمشاريع القومية الهائلة والتي تم بعضها في زمن قياسي، وينظر إليها العالم على أنها معجزة بكل المقاييس، هذا ويجب على الإعلاميين أن يقفوا بكل ما أوتوا من قوة خلف قيادتهم الراشدة المخلصة الحكيمة..

ويجب على كل إعلامي مخلص لدينه ووطنه أن يعمل على بث روح الأمل والتفاؤل وأن ينقل الخبر بأمانة وصدق وألا يزيف الحقائق ولا يقلل من شأن الإنجازات، وألا يثير قضايا ليس من ورائها طائل سوى وقوع الناس في الشك والبلبلة والحيرة والشتات وإثبات الهمم في النفوس..

هذا والإعلام كفصيل في المجتمع شأنه كشأن أي فصيل فيه الأمناء المخلصون الذين ينتمون لمصر وترابها والحمد لله هم الكثرة، ويوجد قلة قليلة ممن ابتاعوا أنفسهم وغابت ضمائرهم وعملوا على خدمة المؤامرة، ومنهم من لا يدرك خطورة ما نحن فيه وما تمر به البلاد،، ومنهم مرضى يسعون وراء الشهرة وما يسمى بالفرقعة الإعلامية..

هذا وفي ختام مقالي أوجه رسالة إلى زملائى الاإعلاميين أقول لهم: يا سادة نحن في حالة حرب، وليست حربا عادية، وانما هي حرب ضروس شرسة تكالب علينا فيها أهل الشر شرقا وغربا، والواجب علينا جميعا أن نقف في خندق واحد حتى نستطيع أن نواجه ونسقط هذه المؤامرة ونفشل هذا المخطط العدواني الدنيء، الذي يريد إسقاطنا وإضعافنا والقضاء علينا..

يا سادة أخلصوا وجهتكم لله وتذكروا أن أمانة الكلمة من أخطر الأمانات، وأن الانتماء للوطن وحبه من الدين، ولنجعل ميثاق الشرف الإعلامي هو ضمائرنا وخشيتنا لله عز وجل، وفقنا الله وإياكم إلى أداء الأمانة وجعلنا أهلا لها وإلى ما فيه صلاح البلاد والعباد، حفظ الله مصرنا ووفقنا جميعا إلى ما يحبه ويرضاه، وتحيا مصر.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol