Advertisements
Advertisements
السبت 8 مايو 2021...26 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

غضب عالمي من أوكرانية هاجمت مصرية وزوجها بسبب الحجاب| فيديو

تريند الهجوم على زوجين مصريين
الزوجة المصرية نهال عبيد هاجمتها الأوكرانية لحجابها

حنان عبد الهادي

حالة من الغضب انتابت نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر" في العالم بسبب هجوم سيدة أمريكية على المصرية المحجبة نهال عبيد وزوجها، بسبب الحجاب ولأنهما مسلمين.

وصف النشطاء في العالم السيدة بـ العنصرية، وخاصة أنها طلبت الشرطة لطرد المصريين من أمريكا مدعية أنهم يهددونها، قائلة: "أخرجوا من بلدنا إلى فلسطين".

لكن الشرطي أحرج السيدة عندما سألها عن موطنها فأجابت أنها من أوكرانيا، وهنا قال لها الشرطي الأمريكي "إذن فالتذهبي لبلدك أوكرانيا" وألقى القبض على السيدة المتهجمة على المصريين، ما دفع السيدة للبكاء والاعتذار للزوج المصري، الذين قبلوا اعتذارها.
 
عنصرية أوكرانية 
وعن الواقعة قال سعيد: "امرأة عنصرية تهجمت على امرأة مصرية وزوجها بسبب اللبس الاسلامي المحشم، والحادثة وقعت في ولاية فلوريدا الأمريكية.

وقالت "هم ليسوا بشر، إنهم مسلمين"، عودوا إلى بلدكم فلسطين" هذا بعض ماقالته واتضح أنها أوكرانية ليست أمريكية"

واستمر سعيد قائلًا: "المرأة العنصرية بدأت في الهجوم بعد أن طلب منها موظفين السوبر ماركت أن تلبس الكمامة، فصبت جام غضبها على المسلمين عند قدوم الشرطي سألها انتي من أين؟ ردت من أوكرانيا، فأجابها ليش ما ترجعين لبلدك؟"

وأضاف سعيد: "آخر المقطع اعتذرت الاوكرانية وقالت إنها ليست عنصرية ولديها أصدقاء مسلمين، ورد المصري بأنه قبل اعتذارها".

الأصدقاء المسلمين
وقال نيف "عندما قيدوا يدها تذكرت أن لديها أصدقاء مسلمين"

وعلق مهمت سنجيز: "ليست هناك مشكلة أن تكون أمريكي أو أوكراني أو مصري مسلم، مسيحي أسود أو أبيض فقط كن إنسان".


ورد واي أي أتش: "في الأخير المرأة المسلمة تنازلت وسامحتها الله يجعل هالموقف سبب في اسلام الأوكرانية".

عبد الرحمن حسن: " سيده عنصريه... المتطرفين الذين شوهو صوره الاسلام في عيون العالم واصبح الغرب يري اي مسلم كأنه بن لادن"

المصري متعلم
وأضاف معد ": حتى اللي تهجمت على سواق اوبر طلعت إيرانية"

وعلق سبيس: "المصري متعلم ما يرد الاساءه بالاساءه"

وقالت ما: " اغبى شخص الي يتعنصر بأمريكا يعني عارف ان كل الي فيها مهاجرين واصلا هي للهنود الحمر".

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements