Advertisements
Advertisements
السبت 12 يونيو 2021...2 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بعد اقتحام الأقصى.. نسرين طافش تهدي اسم الله الحق للفلسطينيين

تريند نسرين طافش
الفنانة نسرين طافش

حنان عبد الهادي

أهدت الفنانة السورية نسرين طافش اسم الله الحق للفلسطينيين الذين يجاهدون ضد تعسف وظلم السلطات الإسرائيلية، ويواجهون قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، وطالبت بإنقاذ حي الشيخ جراح، الذي يواجه أهله حملة ظالمة من قبل المستوطنين للاستيلاء على عقارات وأراضي الفلسطينيين أصحاب الأرض.


وكتبت نسرين طافش تغريدة على الفيس بوك "اليوم إسم الله الحق سيكون اهداء الى اهلنا في فلسطين العظيمة.. اللهم ارجع الى كل ذي حق حقه و انزل سلامك على ارض فلسطين و أهالي حي الشيخ جراح.. #انقذوا_حي_الشيخ_جراح #plm  #palestine #فلسطين"

مواجهات عنيفة
وكانت مواجهات عنيفة، اندلعت أمس الجمعة، بين الشباب الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلية، في باحات المسجد الأقصى المبارك، عندما اقتحمت قوات الاحتلال المسجد الأقصى ومنعت المصلين من الصلاة فيه، وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الصوت ووجهت أسلحتهم على على المصلين.

وذكرت صحفية "معاريف" الإسرائيلية أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والمسيل للدموع في ساحات المسجد الأقصى، ما أسفر عن وقوع إصابات كبيرة بين الفلسطينيين.

إغلاق المسجد الأقصى
وقامت سلطات الاحتلال الإسرائيلية بإغلاق باب العامود، ومنعت المصلين من الوصول إلى البلدة القديمة والمسجد الأقصى. 

 وكان 205 فلسطينيًا على الأقل، أصيبوا إثر مواجهات اندلعت، أمس الجمعة مع القوات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، وفي حي الشيخ جراح وباب العامود في القدس.

وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص المعدني وقنابل الصوت، على المحتجين الفلسطينيين لمنعهم من الصلاة داخل المسجد الاقصى، كما أطلقت الغاز المسيل للدموع في المصلى القبلي لإجبار المواطنين الفلسطينيين على الخروج منه، وقامت بإخلاءه وسط مواجهات عنيفة دارت في المكان، وأدت إلى إصابة أكثر من 205 مواطنًا تركزت إصاباتهم في الرأس والعيون، نقل 88 منهم إلى مستشفيات القدس، واعتقل آخرين.

اقتحام غرف الأذان
كما اقتحمت قوات الاحتلال غرفة الأذان في الأقصى، وقطعت أسلاك مكبرات الصوت لمنع الأوقاف الإسلامية من الحديث مع الفلسطينيين، بحسب كالة "معا" الفلسطينية.


وأغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلية المصلى القبلي داخل المسجد الأقصى بالسلاسل الحديدية، بعدما اقتحمته وأطلقت قنابل صوتية تجاه المصلين، كما منعت الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف من الوصول إلى باحات المسجد الأقصى لإسعاف المصابين، واعتدت على عدد من الصحفيين بهدف منع نقل الأحداث، وأصابت الصحفيين فايز أبو ارميلة وعطا عويسات بجروح، وفق ما ذكرت وكالة "معا" الفلسطينية.

مغادرة المسجد الاقصى
ولفتت الوكالة الفلسطينية، إلى أن القوات الإسرائيلية، أجبرت المصلين على الخروج من المسجد الأقصى بالقوة، بعدما اقتحم أكثر من 200 عنصر من أفراد الشرطة باحات المسجد والمصليات المسقوفة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements