رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ينتشر في 11 دولة أفريقية.. الصحة الأمريكية تكشف مخاطر جدري القرود على البشر

جدري القرود
جدري القرود
Advertisements
أكدت مراكز السيطرة والوقاية من الأمراض في الولايات المتحدة ووزارة الصحة في ولاية تكساس، الأسبوع الماضي، على اكتشاف جدري القرود لدى أحد مواطني الولايات المتحدة، عاد قبل فترة قصيرة من نيجيريا، وهذه أول إصابة تسجل بالمرض منذ 20 عاما.



ارتفاع الإصابات
وجاء في بيان مركز "فيكتور، "إنه يلاحظ في السنوات الأخيرة ارتفاع واضح بعدد إصابات البشر بمرض جدري القرود على مساحة واسعة، ومع عدم وجود مراقبة موثوقة على المرض، يزيد من احتمال انتشاره على نطاق واسع، لذلك يجب أن يكون من ضمن أولويات مراقبة الأمراض".

11 دولة أفريقية
وتجدر الإشارة، إلى أن جدري القرود ينتشر في السنوات الأخيرة في 11 دولة إفريقية، واكتشفت ثلاث إصابات في بريطانيا عام 2021 وثلاث في عام 2018، وحالة واحدة في سنغافورة عام 2019 وفي إسرائيل عام 2018.

ويذكر أن عدد إصابات البشر بهذا المرض خلال السنوات العشر الأخيرة أكثر مما سجلت خلال 40 سنة التي سبقتها.

ويشير الخبراء إلى أن أعراض المرض تبدأ بالصداع وآلام في العضلات وارتفاع درجة حرارة الجسم وخلال 1-3 أيام بعد الشعور بالحمى يظهر الطفح الجلدي المميز للمرض.

ووفقا للخبراء، "الناقل الرئيسي للمرض في الطبيعة هم القوارض والرئيسيات، كما هناك حالات لانتقال المرض من إنسان إلى آخر عن طريق الاتصال والتلامس ورذاذ الزفير واستخدام الأشياء الملوثة بما فيها الملابس والفراش".

وأثارت تصريحات علماء فيروسات من روسيا، حول انتشار فيروس جدري القرود الفترة المقبلة وتسببه فى انتشار وباء خطير، بين البشر، ما يلزم بضرورة تطوير لقاحه وتطعيماته، الجدل والذعر بين البشر على مستوى العالم، خاصة أن العالم مازال يعانى حتى الآن من فيروس كورونا.

ويقول الأطباء، إن جدرى القرود، مرض فيروسي معد يصيب الجلد، ينتشر بين الحيوانات خاصة القردة والقوارض بشكل عام، وهو من نفس عائلة الجديرى المائى المعروف، ويصيب الحيوانات وينتقل إلى الإنسان، وتم اكتشافه أول مرة على الحيوان فى عام 1958، ولكن فى عام 1970 تم إصابة أول طفل به فى أفريقيا نتيجة تعامله المباشر مع حيوان مصاب.

أسباب جدري القرود 

وانتشر الفيروس على مدار سنوات عديدة، ولكن كانت اللقاحات تقضى عليه، حيث إن لقاح الجديري المعروف يمنع الإصابة بجدري القرود، وعادة تحدث الإصابة به عند احتكاك الإنسان بجلد حيوان مصاب بجدري القرود، بينما ينتقل من انسان إلى انسان من خلال الجهاز التنفسي، وهناك طرق عديدة لنقل العدوى، منها:

- استخدام أدوات شخص مصاب

- السعال والعطس

- لمس جلد المريض

أعراض جدري القرود
ويدخل فيروس جدري القرود إلى جسم الإنسان من خلال الغشاء المخاطي وينتشر فى الدم، وفترة حضانة الفيروس حوالي أسبوعين، وتستمر الأعراض على الجسم المصاب أيضا أسبوعين، ومن أعراض جدرى القرود:

- آلام بالرأس

- ارتفاع درجة حرارة الجسم

- تورم العقد الليمفاوية

- الإرهاق والتعب

- حكة جلدية شديدة

- طفح جلدى

والطفح الجلدي بجدري القرود هو آخر الأعراض التى تظهر على المريض المصاب بجدري القرود، وتكون عبارة عن بثور منتفخة تحتوى على سائل، وتستمر حتى تجف وتتقشر، وقشور هذه البثور عند تتطايرها فى الهواء تسبب العدوى للمحيطين بالمريض، وبالتالى يجب الحذر وعزل المريض لحين الشفاء.

طرق الوقاية من جدري القرود
وجدري القرود مرض شديد العدوى مثل الجديري المائي، حيث ينتشر بسرعة كبيرة من إنسان إلى إنسان من خلال الجهاز التنفسى خاصة فى التجمعات والأماكن المزدحمة، ويصيب الكبار والصغار، لذلك يجب توخى الحذر من حيث تجنب التجمعات والالتزام بالإجراءات الوقائية التي اعتدنا عليها بسبب فيروس كرونا، مع عدم التعامل مع حيوانات في الشارع أو غير حاصلة على التطعيمات الأساسية.


علاج جدري القرود
وعلاج جدري القرود بسيط يشبه علاج الجديرى المائى، حيث يعتمد على الراحة التامة والنظافة الشخصية للمريض والمكان المحيط به، مع تناول مضادات الفيروسات وخوافض الحرارة مع كريمات مهدئة للجلد لتقليل الحكة، والأهم من ذلك الاستحمام اليومى بماء فاتر أو دافئ مع تجفيف الجسم بطريقة الطبطبة حتى لا تنتشر البثور بصورة أكبر، والتغذية السليمة والسوائل الدافئة التى تقوى المناعة.

مخاطر جدري القرود
جدري القرود مرض ليس بخطير فى العادى ومعدلات الوفيات به قليلة جدا، ولكنه يشكل خطورة على المرأة الحامل، ويهدد حياتها وحياة الجنين، لذا يجب توخي الحذر وابتعاد المرأة الحامل عن المصابين بجدري القرود أو الجديري بشكل عام.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية