Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 2 مارس 2021...18 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

وفد سوداني يبحث في السعودية التوتر مع إثيوبيا

خارج الحدود Capture
الفريق أول محمد حمدان دقلوحميدتي

توجه المتحدث باسم مجلس السيادة في السودان، محمد الفكي سليمان، صباح اليوم الأربعاء، إلى المملكة السعودية، في زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا، يبحث خلالها الأزمة مع إثيوبيا.

ويرافق سليمان في الزيارة للمملكة السعودية كل من وزير الشؤون الدينية والأوقاف، نصر الدين مفرح، والفريق أول ركن جمال عبدالمجيد مدير جهاز المخابرات العامة.

وسيطلع سليمان خلال الزيارة، القيادة السعودية على الأوضاع في السودان، لاسيما على الحدود السودانية الإثيوبية.


وكان المتحدث باسم مجلس السيادة في السودان، محمد الفكي سليمان، طالب إثيوبيا في وقت سابق، بالانسحاب من نقطتين على الحدود بين البلدين، مشيرا إلى أنه يجب استرداد كافة أراضي السودان على الحدود مع إثيوبيا.

وتشهد العلاقات بين السودان وإثيوبيا توترا متصاعدا منذ أسابيع على خلفية هجمات مسلحة على حدود البلدين تقول الخرطوم إنها نفذت من قبل مليشيات إثيوبية مسنودة بقوات رسمية على أراض سودانية، فيما تنكر أديس أبابا تلك التهم، قائلة إنها تتابع عن كثب ما حدث بيد إحدى الميليشيات المحلية على الحدود الإثيوبية السودانية.

جدير بالذكر أن المجلس السيادي الانتقالي، أعلن توجه محمد حسن التعايشي، عضو مجلس السيادة الانتقالي، أمس الثلاثاء، إلى جمهورية جنوب إفريقيا، حاملا رسالة خطية إلى رئيسها ماتاميلا سيريل رامافوزا.

وأضاف أن الزيارة ستشمل أيضاً كينيا، وتسليم رسالة خطية إلى رئيسها أوهورو كينياتا، لتوضيح ما يحدث على الحدود بين السودان وإثيوبيا، بحسب بيان صادر عن المجلس السياد، كما من المتوقع أن يزور رئيس المجلس السيادي الانتقالي، عبدالفتاح البرهان، الإمارات والكويت مطلع فبراير المقبل، لافتة إلى أن نائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي محمد حمدان دقلو، سيغادر إلى قطر يوم الجمعة المقبل.

وفي نفس السياق، قال عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، محمد التعايشي، أمس الثلاثاء، إن "الخيار السلمي" هو الأمثل لبلاده للحفاظ على علاقاتها مع إثيوبيا واستقرار المنطقة، مؤكداً أن انتشار القوات المسلحة السودانية داخل الحدود هو "انتشار طبيعي".

ونقل مجلس السيادة في بيان عن "التعايشي" تأكيده على "استراتيجية العلاقات السودانية الإثيوبية، بوصفها ترتكز على المحافظة على أمن المنطقة والأمن الإقليمي".

وشدد عضو المجلس على رغبة حكومة السودان في "عدم الدخول في أي إجراءات تؤثر على مسار العلاقات بين الدولتين".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements