رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

معلومات مرعبة عن كورونا.. الفيروس كامن منذ 20 ألف عام والقادم يثير المخاوف

كورونا
كورونا
Advertisements
كشفت دراسة أجراها باحثون أمريكيون، أن وباء فيروس كورونا اجتاح شرق آسيا قبل نحو 20 ألف عام، وكان مدمرا وقتها بما يكفي لترك بصمة وراثية تطورية على الحمض النووي للأشخاص على قيد الحياة اليوم.


وقال الباحثون في الدراسة التى نشرت، اليوم الخميس في مجلة "كرنت بيولوجى"، إن منطقة شرق آسيا المذكورة ابتليت بفيروس كورونا القديم لسنوات عديدة.

تاريخ كورونا 

من جانبها ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، أن هذا الاكتشاف يعني أنه قد تكون هناك لجائحة كورونا في الوقت الحالي تداعيات وخيمة حال لم يتم السيطرة علي الفيروس قريبا من خلال التطعيم.

وقال عالم الأحياء في جامعة أريزونا الذي قاد الدراسة، ديفيد إينارد، إن نتائج الدراسة يجب أن تثير قلقنا، مضيفا أن ما يحدث الآن قد يستمر لأجيال وأجيال.

قارن عالم الأحياء وزملاؤه الحمض النووي لآلاف الأشخاص عبر 26 مجموعة سكانية مختلفة حول العالم، وبحثوا في مجموعة من الجينات المعروفة بأهميتها لفيروسات كورونا.

نسخ جينات سائدة 

وجدت الدراسة أيضا، أن 42 من هذه الجينات لها نسخة سائدة، إذ كانت تلك إشارة قوية على أن السكان في شرق آسيا تكيفوا مع فيروس كورونا قديما.

ولكن كل ما حدث في شرق آسيا بدا وكأنه اقتصر على تلك المنطقة، وفقا للباحث في جامعة أديلايد الأسترالية وأحد مؤلفي الدراسة ياسين سويلمي.

وقال ياسين سويلمي: "عندما قارناهم بالسكان في جميع أنحاء العالم، لم نتمكن من العثور على نفس الشيء".

سكان شرق آسيا 

ووفق الدراسة حاول العلماء تقدير المدة الزمنية التي تكيف فيها سكان شرق آسيا مع فيروس كورونا، ووجدوا أن الجينات الـ 42 جميعها لديها نفس العدد من الطفرات.

وقدرت الدراسة أن كل هذه الجينات طورت طفراتها المضادة للفيروسات منذ ما بين 20 ألفا و25 ألف سنة، وعلى مدى بضعة قرون.

ويرى العلماء، أن هذه النتائج يمكن أن تكون مهمة ومفيدة للباحثين العاملين في مجال اختراع أدوية مضادة لفيروس كورونا في المستقبل.

دلتا يستهدف أوروبا 

إلى ذلك حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، من أن أوروبا في وضع "محفوف بالمخاطر" مع انتشار سلالة دلتا من فيروس كورونا في القارة.

وجاء تحذيرها في الوقت الذي قال فيه مسؤولو الصحة في الاتحاد الأوروبي إن حالات الإصابة بتلك السلالة ستشكل 90 % من الحالات في الاتحاد بحلول أواخر أغسطس.

وكانت السلالة التي اكتشفت أول مرة في بريطانيا، قد ضربت أوروبا بشدة في أوائل هذا العام، ويعتقد أن سلالة دلتا، المنتشرة حاليا في بريطانيا، أكثر قابلية للانتقال بنسبة تتراوح ما بين 40 و60 %.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية