Advertisements
Advertisements
الخميس 29 يوليه 2021...19 ذو الحجة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

لن تمر.. تطاول يهود على النبى فى مسيرة الأعلام.. وشعب فلسطين يحمي القدس من التدنيس

خارج الحدود 22
سيدة فلسطينية تتصدى لجندي إسرائيلي

مصطفى بركات

انتشر مقطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعى، يوثق لحظة فرار جنود الاحتلال الإسرائيلي، المدججين بالأسلحة والرصاص الحى، من حجارة الشباب الفلسطيني فى باب العمود.


مقطع الفيديو الذي وجد رواجا هائلا مرفوقا بهاشتاج #لن_تمر ، للتعبير عن تمسك الشعب الفلسطيني بأرضه والدفاع عن مقدساته بكل عزم رفضا لممارسات اليمن المتطرف الين تعمدوا أداء رقصات مستفزة واطلاق سباب للنبى محمد.


وتشهد الأراضى الفلسطينية المحتلة حالة تأهب، بعما انطلقت في مدينة القدس مسيرة الأعلام لليمين الاسرائيلي المتطرف وسط من توتر شديد يسود المدينة.

باب العمود 

وانطلق المشاركون في المسيرة من مبنى وزارة "المعارف"، بهدف الوصول إلى باب العامود دون أن يدخلوا إلى البلدة القديمة، على أن يتوجهوا بعد ذلك إلى باب الخليل، ومن ثم إلى حائط البراق.



ودعت الفصائل الفلسطينية إلى "يوم غضب" ضد المسير، وأقر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي الجديد عومير بارليف المسيرة، وقال إن الشرطة مستعدة بشكل جيد.



واندلعت اشتباكات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في القدس مع انطلاق  مسيرة الأعلام ، بالقرب من البلدة القديمة ، وسط استنفار أمني كبير.

وبحسب وسائل إعلام هناك 5 آلاف متطرف إسرائيلي في مسيرة الأعلام بالقدس يحيط بهم 2500 عنصر أمني، وتم تغيير مسار إقلاع وهبوط الطائرات في مطار تل أبيب.


في المقابل، أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، إصابة 27 شخصاً في مواجهات مع القوات الإسرائيلية فى القدس، واعتقال 8 آخرين.

مسيرة الإعلام 

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق، أن الشرطة ستسمح للمشاركين بالتجمع خارج باب العامود في المدينة المسورة، لكنها لن تسمح لهم بعبوره إلى الحي الذي يغلب على سكانه الفلسطينيون.


وتمثل مسيرة اليوم التي بدأت الساعة السادسة والنصف مساء بالتوقيت المحلي للقدس المحتلة بعد أن وافق عليها وزير الداخلية أمس، تحديا فوريا لرئيس الوزراء الجديد نفتالي بينيت، الذي تولى المنصب الأحد، منهيا حكم سلفه المخضرم بنيامين نتنياهو الذي استمر 12 عاما.



وقبل ساعات من انطلاق مسيرة الإعلام، اندلعت عشرات الحرائق في مستوطنات غلاف غزة، بفعل بالونات حارقة أطلقت من قطاع غزة.

وحذرت حركة حماس في وقت سابق اليوم، من مسيرة الأعلام الإسرائيلية في القدس، محمل إسرائيل المسؤولية عن أي توتر أو تصعيد يترتب عليها.



وهددت حركة حماس بأن مسيرة الأعلام ستؤدي إلى انفجار وأن ردها لن يختلف عن الشهر الماضي بالنار والصواريخ.

وعقد كل من الشرطة الإسرائيلية والجيش الإسرائيلي وجهاز "الشاباك" اليوم، جلسة تقييم للأوضاع بشأن التطورات التي قد ترافق مسيرة الأعلام.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements