Advertisements
Advertisements
الخميس 22 أبريل 2021...10 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

لأول مرة منذ الأزمة الخليجية.. وزير خارجية قطر يطلق تصريحات مهمة عن دور القاهرة في منطقة الشرق الأوسط |فيديو

خارج الحدود وزير خارجية قطر
وزير خارجية قطر

هبة الله سيد

أشاد محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بدور مصر الريادي وجهودها المبذولة من أجل حل العديد من القضايا العربية، كما أشاد بتنظيم مصر للدورة السابقة لاجتماع وزارء الخارجية العرب بالجامعة العربية، قائلا "نشكر مصر على جهودها خلال الدورة الماضية لمجلس جامعة الدول العربية". 

وأضاف آل ثان خلال الجلسة الافتتاحية من انعقاد مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب في دورته الـ 155، أن دولة قطر وحكومتها تسعى إلى تحقيق المصالح الفلسطينية ومواجهة التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية، كما تطرق إلى دعم قطر للجهود العربية للوصول إلى حل سلمي للأزمة الليبية والسورية".



اعتماد القرارات

ويناقش الاجتماع مشروع جدول الأعمال واعتماد القرارات المرفوعة من قبل المندوبين الدائمين في اجتماعهم الذي عقد أمس "الإثنين" .

ويتضمن مشروع جدول الأعمال 9 بنود رئيسية، في مقدمتها البند الأول المتعلق بالعمل العربي المشترك، ويتضمن تعيين الأمين العام لجامعة الدول العربية لمدة خمس سنوات حيث رشحت مصر أحمد أبو الغيط لفترة ثانية.

كما يتضمن هذا البند " مشروع جدول أعمال القمة العربية المقبلة فى دورتها 31 " المقرر انعقادها في الجزائر.

القضية الفسلسطينية


ويتناول البند الثاني القضية الفلسطينية والصراع العربي - الإسرائيلي، ويتضمن متابعة التطورات السياسية للقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي وتفعيل مبادرة السلام العربية، والتطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، ومتابعة موازنة دولة فلسطين وصمود الشعب الفلسطيني ، والأمن المائي العربي وسرقة إسرائيل للمياه في الأراضي العربية المحتلة.

الأمن القومي  


كما يتناول البند الثالث الشؤون العربية والأمن القومي العربي، ويشتمل على عدد من الموضوعات منها " التضامن مع لبنان "، وتطورات الوضع في سوريا "، وتطورات الوضع في ليبيا "، وتطورات الوضع في اليمن "، واحتلال إيران للحزر الإماراتية في الخليج العربي"، وأمن الملاحة وإمدادات الطاقة في منطقة الخليج العربي".

وكذلك اتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية، و"التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية "، ودعم السلام والتنمية في السودان.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements