رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دولة عربية تسجل صفر وفيات بكورونا

كورونا
كورونا
Advertisements
أعلنت وزارة الصحة المغربية عن عدم تسجيل أي وفاة جديدة بفيروس كورونا، بينما تم رصد 301 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الوزارة في تقريرها اليومي أن إجمالي عدد الوفيات جراء الفيروس في البلاد استقر عند 8798، فيما وصل إجمالي عدد الإصابات إلى 494659.


كورونا في المغرب


وأشارت إلى أن إجمالي عدد المتعافين من الإصابة بالفيروس وصل إلى 482352، بعد تسجيل 268 حالة شفاء.

ولفتت إلى أن عدد متلقي الجرعة الأولى من اللقاح المضاد للفيروس بلغ 4302183.

من ناحية أخرى قال المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية الدكتور محمد العبد العالي، اليوم الأحد، إن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المسجلة مؤخراً في المملكة، يعود إلى عدم التقيد بالإجراءات، معلناً أن حوالي 70% من الإصابات بسبب التجمعات داخل المنازل.

ونفى متحدث الصحة، في كلمته خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، أن يكون ارتفاع الإصابات له علاقة بتحورات الفيروس أو عودة المناشط، مجددا التأكيد على أهمية أخذ اللقاحات حرصاً على سلامة الجميع.

أخذ اللقاح

وأشار إلى أن ما بين 60% إلى 70% من الحالات المصابة بفيروس كورونا، مرتبطة بالتجمعات داخل المنازل.

وأكد متحدث الصحة، أن الوزارة رصدت ارتفاعا في تسجيل حالات الإصابة والحالات الحرجة.

وأشار إلى أنه لتجاوز جائحة كورونا بسلام علينا أخذ اللقاحات لنصل إلى مناعة مجتمعية، مؤكدًا أن هيئة الغذاء والدواء، تختبر لقاحات أخرى غير "فايزر" و"أسترازينيكا".

وشهدت الأعداد التي أعلنت عنها وزارة الصحة السعودية، اليوم، ارتفاعاً في أعداد المصابين بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد- 19) في المملكة خلال الـ 24 ساعة الماضية مسجلة 531 إصابة لأول مرة منذ حوالي خمسة أشهر.

عبء كارثي


من ناحية أخرى حذر أطباء في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الأحد، من عبء كارثي جراء تزايد إصابات فيروس كورونا، وذلك حسبما أفادت شبكة وقناة "سكاي نيوز" عربية.

وتشهد فرنسا ارتفاعا في عدد مرضى فيروس كورونا في وحدات العناية المركزة  إلى أعلى مستوى له هذا العام مما يزيد من الضغط لفرض قيود جديدة يقول الرئيس إيمانويل ماكرون إنه ربما تكون هناك حاجة لها.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة الفرنسية أن 4791 مريضا يعالجون من كوفيد-19 في وحدات الرعاية المركزة ارتفاعا من 4766 الجمعة الماضية.

وتقترب الأعداد من ذروة تم تسجيلها في منتصف نوفمبر خلال الموجة الثانية من الفيروس على الرغم من أن الربيع الماضي شهد ذروة تجاوزت سبعة آلاف عندما فرضت فرنسا إغلاقها الأول.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية