Advertisements
Advertisements
الخميس 24 يونيو 2021...14 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بعد قصف "أوفاكيم ونتيفوت".. طيران الاحتلال يشن غارات غير مسبوقة على غزة | صور

خارج الحدود adb82094fbfbade70fca86aefa33b359
غارات على قطاع غزة

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي، قبل قليل، هجمات مكثفة على مدينة غزة ومواقع شمالي القطاع.


وقال جيش الاحتلال في تغريدة على تويتر: "تشن طائرات مقاتلة الآن هجمات مكثفة على أهداف في جميع أنحاء قطاع غزة".

من جهتها، قالت مصادر في قطاع غزة إن الجيش الإسرائيلي بدأ واحدة من أكبر هجماته الجوية على عشرات المواقع في قطاع غزة.


وأشارت إلى تصاعد سحب الدخان من مناطق مختلفة في القطاع نتيجة القصف العنيف.

وأوضحت أن الطيران الإسرائيلي استهدف قطاع غزة ومحيطها بأكثر من 50 غارة خلال النصف ساعة الأخيرة، مشيرة إلى أنه قصف مبنى مكونًا من 4 طوابق غرب مدينة غزة، كما استهدف مقرات ومراكز حكومية ومواقع للمقاومة وأحياء سكنية في غزة.


وياتي ذلك بعد أن أعلنت كتائب القسام أنها قصفت مستوطنتي أوفاكيم ونتيفوت بدفعة صاروخية ردًا على العدوان المتواصل بحق المدنيين.

كما أعلنت عن إطلاق دفعة صاروخية جديدة تجاه مدينة عسقلان.

صافرات الإنذار
وانطلقت صفارات الإنذار في منطقة النقب الغربي جنوب كيان الاحتلال.

وأعلن جيش الاحتلال تنفيذ غارات على نطاق واسع ضد أهداف في جميع أنحاء قطاع غزة.

عدوان الاحتلال الإسرائيلي
يذكر أن مجلس الأمن الدولي، فشل وللمرة الثالثة، مساء أمس الأحد، في إصدار بيان مشترك حول عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.



وكان مجلس الأمن الدولي عقد جلسة طارئة، في وقت سابق من أمس  الأحد، لبحث الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة والضفة الغربية والقدس.

ويتواصل القصف الإسرائيلي لليوم السابع على التوالي، على المدنيين والمنشآت السكنية والأبراج في قطاع غزة، مما أسفر عن استشهاد 192 فلسطينيًا ومئات الإصابات.

قصف غزة
من ناحية أخرى، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن بلاده لا تنوي حاليًا تعليق عمليتها العسكرية في قطاع غزة، وأن هذه الحملة مستمرة "بكل قوة".

وشدد نتنياهو في كلمة ألقاها أمس الأحد في أعقاب ترؤسه جلسة للمجلس الوزاري المصغر للشئون السياسية والأمنية وعقده اجتماعا مع قيادة الجيش، على أن "إعادة الهدوء والأمن" ستتطلب وقتا ما.

وتابع أن إسرائيل من خلال حملتها الجديدة تسعى إلى "إجبار المعتدي على دفع الثمن" وإلى "استعادة الردع".

التوصل لهدنة
وأعربت مصادر فلسطينية عن قلقها من أن يقوض الوعد الذي قطعه قائد فيلق القدس الإيراني جهود التوصل إلى اتفاق جديد للهدنة مع إسرائيل.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements