Advertisements
Advertisements
الإثنين 17 مايو 2021...5 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

إصابة شرطي في إطلاق نار بولاية تكساس الأمريكية

خارج الحدود الشرطة الأمريكية
الشرطة الأمريكية

أفادت وسائل إعلام أمريكية بوقوع إطلاق نار في أحد الشوارع في سان أنطونيو بولاية تكساس الأمريكية، وإصابة شرطي خلال تبادل إطلاق النار.


وتم نقل الضحايا إلى المستشفيات، ولم يتبين بعد هوية منفذ الهجوم وأسبابه.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية عاشت امس ليلة قاسية حيث فقد 10 اشخاص ارواحهم بعد اطلاق نار من مسلح في شركة فيديكس قرب المطار في إنديانابوليس  .

وقال نائب رئيس شرطة إنديانابوليس  كريج ماكارت ان الشرطة الأمريكية وصلت الي موقع الحادث فور تلقيها بلاغ باطلاق النار و كان في هناك حالة من الفوضي عارمة.

ولفت المسؤول بالشرطة الامريكية الي ان سبب الهجوم ليس معروفا حتي الان و انه علي الاقل 4 مصابين نقلوا الي المستشفي لتلقي العلاج كان انه يوجد شخص مصاب  بشظية  .

وقالت الشرطة انه يوجد حالة واحده حرجة ، و ان المسلح كان بحوزته  علي الاقل سلاح واحد  " من البنادق الالية تقريبا".

وحاولت الشرطة أن تعرف سبب إطلاق النار بينما كانت عائلات الضحايا ينتظرون اخبار عن ذويهم داخل فيديكس.

وقال موظفان داخل المبنى في ذلك الوقت لشبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية إنهم سمعا ما يصل إلى 10 طلقات نارية.

في بداية الامر اعتقد جيرمايا ميلر وتيموثي بويلات انه صوت سيارة لكن عندم سمع الصوت مرات عديدة وقف وعندها رأي شخصا مسلح.

وقال تيموثي بويلات انه : بعد سماع اطلاق النار رأيت جثمان خلف سيارة. ومع خروجنا من المبني  وصلت اكثر من 30 سيارة شرطة. 

وطلبت الشرطة من أي شخص كان في مكان الحادث وربما غادر إلى مكان آمن أو إلى العلاج الطبي الاتصال بهم لتقديم معلومات عن إطلاق النار.

وقالت فيديكس في بيان لها إنها تدرك "إطلاق النار المأساوي" في مرفق إنديانابوليس.

من ناحية أخري غرد آندريه كارسون علي حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر ، وهو ديمقراطي تضم مقاطعته انديانابوليس ، بأنه تحطم بسبب إطلاق النار الجماعي.

وقال : أتواصل مع السلطات المحلية للحصول على كل تفاصيل الهجوم ومكتبي على استعداد لمساعدة كل المتضررين بأي طريقة ممكنة".

متابعة الحادث

وقالت الناطقة باسم الشرطة جيني كوك للصحفيين إن عناصرها يتابعون حادث إطلاق نار وقع في مكتب تابع لشركة "فيديكس" لنقل البريد قرب مطار المدينة الدولي، ويعتقدون أن المسلح قُتل انتحارا.

واوضحت الشرطة أن أشخاصا عدة أصيبوا بالرصاص، قبل أن يعلن مقتل 8 على الأقل.

 فندق "هوليداي إن"

ودعا السرجنت جون بيرين، الذي يعمل في قسم الإعلام في شرطة ولاية إنديانا، أقارب موظفي "فيديكس" إلى التجمع في فندق "هوليداي إن" المحلي.

وأظهر بث مباشر شرائط للشرطة في مكان الحادث الذي جاء بعد عمليات إطلاق نار عدة في الأسابيع الأخيرة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements