Advertisements
Advertisements
الأربعاء 14 أبريل 2021...2 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الحج 2021.. أسباب ارتفاع أسعار برامج الحج

أخبار مصر حج
شعائر الحج

محمود عبد الباقي - محروس هنداوي

أكد ياسر سلطان عضو اللجنة العليا للحج والعمرة الأسبق، أن ارتفاع برامج الحج للموسم الجاري ستشهد ارتفاعا كبيرة في حال استقرار السلطات السعودية على استقبال حجاج الخارج من بينهم مصريون.

وأضاف عضو اللجنة العليا للحج والعمرة الأسبق في تصريحات خاصة لـ «فيتو»، أن ارتفاع اسعار برامح الحج يرجع إلى الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة العربية السعودية لمنع انتقال فيروس كورونا المستجد، ومراعاة مسافات التباعد الاجتماعي أثناء أداء المشاعر.

أسباب ارتفاع أسعار الحج
وأشار سلطان إلى أنه في حال سماح السلطات السعودية باستقبال حجاج الخارج، سيتم إلزام الشركات بالتسكين الثنائي في الغرف بالفنادق علي اقصي تقدير، والالتزام بنسبة 50% من الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل الداخلي المستخدمة في نقل الحجاج أثناء أداء المشاعر.

ولفت إلى أن أسعار الحج ستتضاعف مقارنة بالمواسم السابقة على أن يتراوح سعر البرنامج الاقتصادي من 130 إلى 150 ألف جنيه، بسبب الإجراءات الاحترازية التي أقرتها المملكة العربية السعودية لحماية المواطنين من خطر انتقال فيروس كورونا المستجد.

تنظيم رحلات الحج
وأوضح أن تلقي المواطنين السعوديين للقاحات فيروس كورونا المستجد، وانخفاض معدل الإصابات هناك يعدان المؤشران الأساسيان في قرار المملكة العربية السعودية بتنظيم موسم الحج من عدة، وهو ما دفع السعودية لإعلان إلزام الراغبين في الحج بتلقي لقاحات كورونا وذلك لحماية المواطنين السعوديين وباقي الجنسيات المشاركة في الشعائر من خطر انتقال العدوى.

وكان أعضاء لجنة الثلاثين مندوبي غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة لدى الاتحاد المصري للغرف السياحية، طالبوا غرفة شركات السياحة بالتنسيق مع الاتحاد المصري للغرف السياحية واللجنة العليا لمكافحة كورونا ووزارات الصحة والداخلية والخارجية المصرية لطلب شراء  ٢٠٠ ألف جرعة من لقاح فيروس.

لقاحات كورونا

وأكدت اللجنة، أن القطاع السياحي وخاصة قطاع شركات السياحة المصرية تعرض لخسائر فادحة جراء جائحة فيروس كورونا المستجد، ويعتبر قطاع السياحة الدينية الأكثر تضررا، مما أدى لخسائر مادية غير مسبوقة وخسارة الكثير من الكوادر المدربة العاملة بالقطاع.

رحلات الحج والعمرة
وأوضحت اللجنة أن التشغيل هو الحل الوحيد، وذلك رغم المحاولات والمبادرات الكبيرة من أجهزة الدولة، والتي لم يستفد منها قطاع الشركات.

وطالبت اللجنة بتشكيل لجنة خاصة لتوقيع بروتوكول خاص مع الجانب السعودي لتخصيص حصة حج هذا العام للحجاج المصريين غير منقوصة عن الأعداد المخصصة للدولة المصرية سنويًا.

وأكدت أن قطاع الشركات وتمثله غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة تستطيع تحمل كافة تكاليف تطعيم سواء حجاج قرعة السياحة أو قرعة الداخلية وتقدم جزء من هذه اللقاحات للعاملين بمطارات مصر المختلفة التي يسافر منها الحجاج المصريين.

حصة مصر من الحج
وشددت اللجنة على أهمية توقيع تلك الاتفاقية مع الجانب السعودي لمنح شركات السياحة فرصة لتوفيق أوضاعها والتسويق لعملائها في ظل ظروف مريرة تمر بها شركات السياحة المصرية، حيث تعتبر تلك الاتفاقية قبلة حياة حقيقية لهذا القطاع.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements