Advertisements
Advertisements
الأحد 7 مارس 2021...23 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

شكي في زوجتي السبب.. اعترافات الأب المتهم بتعرية رضيعته

حوادث Screenshot_1
الأب المتهم بتعرية رضيعته بالدقهلية

سالي نافع

كشف رمضان حسني رمضان محمد المنشاوي 32 عاما ومقيم بقرية بانوب التابعة لمركز نبروه في محافظة الدقهلية والمتهم بتعذيب رضيعته وتعريتها والتهديد بحرقها أمام المارة عن أن سبب تواجده بمنزل جد الطفلة لإبلاغهما بعدم مطالبتي بأي نفقات للرضيعة أو حتى تسجيلها باسمي، جاء ذلك خلال استكمال التحقيقات معه بتهمة الشروع في قتل رضيعته. 

واشار بطل فيديو تعرية رضيعته إلى أنه تزوج قبل عامين تقريبا، وكان يشك في سلوك زوجته وبعد أقل من شهر من الزواج، حملت وطلب منها أن تتخلص من هذا الحمل لأنه يرفضه ويرفض الطفل، إلا أنها أنجبت الطفلة وطالبته بالإنفاق عليها.

النيابة تناظر الطفلة ضحية واقعة التعري على يد والدها بالدقهلية

وأكد الأب في اعترافاته أنه أخذ الرضيعة بعد أن عجز على حل المشكلة مع أسرة زوجته، وقام بتجريدها من ملابسها أمام منزل جدها وأحضر قماشة مبللة بمادة حارقة "البنزين" وهدد زوجته ووالدها بحرقها حتى ينهي معاناته معهما"، مضيفا أنه كان مجرد تهديد فقط ولم تكن نيته قتلها، مؤكدا ندمه على ارتكابه الواقعة.




ومن جانبه أمر المستشار حمادة الصاوي النائب العام بحبس أبٍ شرع في قتل نجلته وعرض حياتها للخطر في الدقهلية.




وكانت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام قد رصدت أمس الثلاثاء تداولَ مقطعٍ فيديو بمواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه المتهم يخلع عن رضيعةٍ ملابسها مهددًا بإحراقها، وبعرض الأمر على المستشار حمادة الصاوي النائب العام أمر بسرعة التحقيق في الواقعة وضبط المتهم.




وتواصل مكتب حماية الطفل بمكتب النائب العام بـ المجلس القومي للطفولة والأمومة، في إطار التعاون بينهما في مثل تلك الوقائع، فتبين ورود بلاغ بالواقعة إلى خط «نجدة الطفل» بالمجلس تضمن بيانات المتهم والرضيعة المجني عليها، والتي تبين أنها ابنته، وأكدت الشرطة صحة تلك البيانات.

وإزاء تلك المعلومات انتقلت النيابة العامة إلى محل الواقعة لمعاينته، وسألت والدة المجني عليها فشهدت بسبق نشوب نزاع بينها وبين زوجها المتهم، ثم في يوم الواقعة حدثت مشادَّة بينه وبين والدها أُبلغت الشرطة بها، فأخذ المتهمُ الرضيعةَ وخلع عنها ملابسها في الطريق العام، فصورته الشاهدة أثناء ذلك ونشرت التصوير بمواقع التواصل الاجتماعي لإغاثة نجلتها.

وأدلى والد الشاهدة وآخرون من الجيران بمضمون شهادتها في التحقيقات، وتبينت النيابة العامة بمناظرة المجني عليها تمزُّقَ ملابسها الظاهرة بالمقطع المشار إليه. 

وبضبط المتهم نفاذًا لأمر النيابة العامة استُجوب فيما نُسب إليه من الشروع في قتل المجني عليها وتعريض حياتها للخطر، فأقرَّبارتكابه الجريمة لما بينه وبين زوجته ووالدها من نزاع رغبةً منه في تهديدهما، وبمواجهته بالمقطع المتداول أقرَّبصحة ظهوره فيه، وعلى ذلك أمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وجارٍاستكمالها.

وتؤكد النيابة العامة بمناسبة تلك الواقعة تصديها بحزم لكل صور التعدي على الأطفال واستغلالهم وسرعة ملاحقة الجناة فيها لتقديمهم إلى المحاكمة الجنائية جزاءً لما اقترفوه من جرائم، وتناشد الكافَّة بإبلاغ النيابة العامة والجهات المختصة بما يقع من تلك الجرائم لسرعة التحقيق فيها والحد من تداول ما يتعلق بها من صورٍ أو مقاطع مرئية أو معلومات مختلفة بمواقع التواصل الاجتماعي حفاظًا على حرمة حياة الأطفال وذويهم الخاصة، وضمانًا لسلامة التحقيقات.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements