Advertisements
Advertisements
الأربعاء 21 أبريل 2021...9 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

وزيرة البيئة تكشف جهود تحسين الهواء

سياسة lil
جلسة البرلمان

محمد المنسي - محمد حسني

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، أن المسار الديمقراطي الذي يحقق آمال الشعب وطموحاته في التنمية والتقدم، لن يتحقق إلا من خلال الإرتباط والتكامل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية من أجل الوفاء بالقسم الذي تعاهدنا عليه جميعاً بإحترام الدستور والقانون وأن نرعى مصالح الشعب رعاية كاملة.

وقالت الوزيرة في كلمتها أمام الجلسة العامة للبرلمان: هذا العام شهد تقدمًا لوزارة البيئة فى تخطى كل المؤشرات المتفق عليها  لتحسين جودة الهواء ونوعية المياه حيث استهدفت الحكومة في برنامجها لتحسين نوعية الهواء تحقيق نسبة 5% خفض في أحمال التلوث من الاتربة الصدرية العالقة في الهواء في محافظات القاهرة الكبرى والدلتا وقد تجاوزنا المستهدف بتحقيق بنسبة خفض للتلوث قدرها 24% أي حوالي 5 أضعاف النسبة المستهدفة، وقد تحقق ذلك نتيجة تنفيذ الوزارة للخطط والسياسات التي إستهدفت تحسين نوعية الهواء بالتعاون مع كافة الوزارات والجهات المعنية الشريكة معنا في تنفيذ ذلك.

وأضافت أن الوزارة تخطت العدد المستهدف في برنامج الحكومة ووصلنا إلى عدد 108 محطة رصد لملوثات الهواء من أصل  107 مخطة مستهدفة تغطي (23) محافظة ضمن الشبكة القومية لمحطات رصد نوعية الهواء المحيط، كما تم ربط عدد 352 مدخنة في عدد 76 منشأة صناعية ومحطة كهرباء بالشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية من أصل  277 مدخنة، ولأول مرة يتم ربط محطات الكهرباء.

وتابعت وزيرة البيئة: الحكومة إستهدفت في برنامجها بحلول شهر ديسمبر 2020 إقامة عدد 36 محطة وقد تم تنفيذ عدد 35 محطة ضمن محطات الشبكة القومية لرصد مستويات الضوضاء البيئية في (10) محافظات هي (القاهرة الكبرى، الدقهلية، الغربية، الشرقية، الاسماعيلية، الاسكندرية، البحر الأحمر، والبحيرة)، وبقية المحافظات هي المستهدفة في الفترة المقبلة.

وأشارت ياسمين فؤاد إلى أن الوزارة نفذت فحص عوادم ما يزيد عن 110 ألاف مركبة على الطرق، وإنشاء 7 خطوط أتوبيس نقل جماعي حديثة يقوم بتشغيلها القطاع الخاص بالتعاون مع وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية، تربط مدينتي 6 أكتوبر والشيخ زايد بمحطة مترو الأنفاق بمحافظة الجيزة، كما تم ولأول مرة تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الدراجات التشاركية بمحافظة الفيوم وهي تجربة تستخدم في عديد من دول العالم لتنويع وسائل التنقل الصديق للبيئة من خلال إنشاء (6) محطات لمشاركة الدراجات داخل جامعة الفيوم ومدينة الطالبات لخدمة طلاب وطالبات الجامعة و يدار بالكامل من خلال شركة شباب ناشئة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements