Advertisements
Advertisements
السبت 27 فبراير 2021...15 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

فتاوى ساسة أمريكا

مقالات مختارة 437
حول الشيخ المعمم حلبة من متابعيه ومعجبيه والمؤمنين به شيخا جليلا سأله أحدهم عن زراعة الكبد وكلفتها الباهظة على الناس وكيف لمسلم أن يواجه مثل هذا الأمر، اتكأ الشيخ مخاطبا السائل: أما من أتاه هذا المرض العضال فعليه أن ينتظر قدره دون أن يكلف أسرته تكاليف لو توفرت فعلى أهله أن يتصدقوا ببعضها أفضل!!

مضت سنوات قليلة وعانى الشيخ من آلام حادة بالبطن فاتجه إلى الطبيب.. بعد التحاليل والاأشعات ثبت إصابة الشيخ بسرطان الكبد.. انتفض الشيخ سائلا الطبيب وما الحل.. قال الطبيب زراعة كبد فقال الشيخ دون تردد: وأين يزرعونه؟!

يذكرنا موقف الشيخ بنكتة حول من أفتى رجلا بأن جزاء حائط تبول عليه الكلب بأن يهدم ويبنى سبع مرات فقال السائل: وماذا لو كان هذا الحائط هو الذي بين بيتى وبيتك فقال الشيخ: قليل من الماء يطهره!!

اليوم العالمي للأخوة الإنسانية

ولكن هل هناك علاقة بين الساسة الأمريكان ومن يفتون مثل هذه الفتاوى.. نعم العلاقة وثيقة.. لا فرق بين تطرف الفريقين ففي الأسبوع الماضي اقتحم أنصار دونالد ترامب مبنى الكونجرس فماذا قال الساسة الأمريكيون؟ قالت نانسى بيلوسى رئيسة مجلس النواب الأمريكي: إنه تمرد مسلح ضد أمريكا وهى التي قالت من قبل على احتجاجات طالت مناطق عديدة من الكرة الأرضية "إنها الديمقراطية في أبهى صورها".

وبيلوسى ليست الوحيدة التي تغيرت في مفاهيم فتواها فالذكرى تنفع الناس فقد وصف ساسة أمريكا هجمات أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية ضد أقسام الشرطة وضد منشآت رسمية بأنها الديمقراطية في أبهى حلة لها.

نتذكر عندما قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما: "الآن يعني الآن" بينما كانت ثورة يناير تحيد عن طريقها بعد استخدام العنف، ومثل هذا الموقف تكرر في ثورة ٣٠ يونيه ضد حكم الإخوان رغم أنها كانت تحركات سلمية لم يستخدم فيها المحتجون العنف بأي صورة.

الخبز.. معركة الصحفيين القادمة

عندما تعرضت أمريكا لخطر العنف والاقتحام أصبح هذا تمردا مسلحا ضد أمريكا بالضبط مثل حائط الشيخ السلفي الذي اتضح أن قليلا من الماء يطهره وتتطابق تماما مع موقف الشيخ الشهير: أين يزرعونه؟!!

أنا شخصيا مع حق التظاهر والاحتجاج والتغيير السلمى طالما التزم الجميع بالحفاظ على المنشآت العامة ولكنى ضد كل خرق يحيد عن السلمية.

الموقف الأمريكي المبارك للعنف خارج حدود أرضه ورفضه تماما عندما يكون على أرضه هو الازدواج في التعامل مع معايير ثابتة دوليا وحسب مفاهيم الديمقراطية التي يؤمن بها الأمريكان حينا ويرفضونها حينا آخر!!
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements