Advertisements
Advertisements
الخميس 25 فبراير 2021...13 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

في زي عمال فنادق.. تنكر مليونير شهير وزوجته للحصول على لقاح كورونا

منوعات المدير التنفيذى للمليونير
المدير التنفيذى للمليونير كازينو

سلطت صحيفة " ديلى ميل " البريطانية الضوء،  على المدير التنفيذي للمليونير كازينو وزوجته، بعد أن ألقي القبض عليهم جراء سفرهما إلى منطقة بعيدة من كندا على متن طائرة خاصة ، والتظاهر بالعمل في فندق للحصول على لقاح فيروس كورونا ، متجاهلين قواعد الحجر الصحي وربما يعرضون سلامة سكان المناطق الريفية للخطر.

وسافر رودني بيكر، 55 عاما، وايكاترينا بيكر البالغة من العمر 32 عاما في 21 يناير الجاري إلى "بيفر كريك"، وهو مجتمع يضم 90 فردا في أقصى شمال غرب كندا، بالقرب من الحدود مع ألاسكا.

 وهبط الزوجان ، اللذان تزوجا في عام 2017 ، في وايت هورس في 19 يناير . 


ولم يحترم الزوجان قواعد الحجر الصحي الإلزامي لمدة 14 يوما ، وقاموا بعد ذلك باستئجار طائرة خاصة إلى بيفر كريك ، على بعد 1700 ميل شمال منزلهم في فانكوفر.

وأفادت الصحيفة أنهم بذلك قد يعرضون المجتمع الريفي الذي نجا الى حد كبير من ويلات الوباء مع 70 حالة مؤكدة فقط ووفاة واحدة  لخطر الوباء ، وادعوا أنهم يعملون في فندق محلي. 

وذكرت الصحيفة أن الأفراد الذين يعيشون ويعملون في إقليم يوكون لا يحتاجون إلى بطاقة هوية يوكون ليتم تطعيمهم.

 وأعلنت الحكومة سابقا أنه سيتم قبول البطاقات الصحية من ولايات أخرى إذا كان الأفراد مقيمين في الإقليم. 

وقدم بيكر وزوجته بطاقة هوية من كولومبيا البريطانية واونتاريو،  وغادروا بعد التطعيم. 

وأثار هذا شك السكان المحليون، واتصلوا بالفندق، وتبين أن الزوجين لا يعملان هناك.

 وذهب المسؤولون الذين يعملون على تطبيق قانون إجراءات الطوارئ المدنية إلى مطار وايت هورس ، بهدف مقابلة طائرتهم أثناء هبوطها من بيفر كريك. 

ووجد المسؤولون الزوجين فى المطار يستعدان لمغادرة وايت هورس، وأصدروا تهمتين لكل منهما.

ويعد الحد الأقصى للعقوبة هو غرامة قدرها 500 دولار كندي (390 دولارا) بالإضافة إلى رسوم إضافية بقيمة 75 دولارا كنديا أو ستة أشهر في السجن أو كليهما. 

وكان رودني بيكر الرئيس التنفيذي لشركة Great Canadian Gaming Corporation " "، وهي مالك رئيسي للكازينوهات ومسارات السباق في جميع أنحاء كندا، ولكنه استقال الأحد الماضي، بعد أن تسببت تصرفاته في غضب في كندا.

 وبحسب الصحيفة ، بلغ إجمالي تعويضاته السنوية في عام 2019، وفقا للوثائق المالية العامة للشركة ، 10.6 مليون دولار كندي )8.3) مليون دولار أمريكي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements