رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خبير: توقعات بهدوء نسبي وجني أرباح طفيف غير مقلق بتعاملات البورصة القادمة

البورصة
البورصة
Advertisements

قال سعيد الفقي، خبير أسواق المال: إن المؤشر الرئيسي للبورصة حقق مستويات خلال تداولات الأسبوع، لم يحققها منذ مارس 2020، حيث وصل المؤشر الرئيسي بالقرب من مستوى 12800 نقطة خلال الأسبوع نتيجة الصعود القوي للأسهم القيادية والشراء القوي من قبل الأجانب والمؤسسات المصرية.

 

ويأتي هذا بعد قرار تحرير سعر الصرف الأخير، حيث إنه من المعروف تخارج الأجانب من السوق المصري خلال العام الماضي، نتيجة لتقييمهم أن سعر الدولار وقتها اعلى مما عليه بالنسبة للجنيه، ولكن الآن وبعد تخطي سعر الدولار 24 جنيهًا ارتفعت القوى الشرائية للدولار بأكثر من 60%.. هذا بالإضافة إلى أن أسعار الأسهم لم تصعد بعد؛ لذلك عادوا إلى السوق بقوة، وكانت الاستفادة لهم مزدوجة من خلال ارتفاع القوى الشرائية للدولار، وانخفاض أسعار الأسهم المصرية، والتي تعد الأرخص عالميًّا لذلك بدأنا نرى أحجام التداول تتخطى 2 مليار بعد أن وصل في بعض الأوقات تحت النصف مليار، وكان من أهم أسباب الصعود أيضًا تصريحات الرئيس بسرعة تفعيل برنامج الطروحات الحكومية وتعجيل طرح صافي والوطنية، حيث كان له أثر إيجابي في ثقة المستثمرين خلال الفترة القادمة.. كما أن نتائج أعمال أغلب الشركات إيجابية، وتدعو إلى التفاؤل خلال الفترة القادمة. 

 

مؤتمر المناخ

كذلك ما أظهره مؤتمر المناخ من مكانة مصر وقدرتها على مواجهة أي تحديات حيث انعكس ذلك على بيئة الاستثمار المصري من خلال ثقة المستثمرين والتي وضحت من خلال عقد صفقات واتفاقيات بقية 83 مليار دولار. 

 

وتوقع سعيد الفقي أنه خلال الفترة القادمة سيكون هناك هدوء نسبي وجني أرباح طفيف غير مقلق قد يصل بالمؤشر الرئيس قرب مستوى 12450 نقطة، وإذا تم كسر هذا المستوى لدينا مستوى 12070 نقطة، والمتوقع ألا نصل إلى هذا المستوى، حيث انه ما زالت أسعار الأسهم المصرية تعد الأرخص عالميا مقارنة بأي استثمارات أخرى؛ لذلك نتوقع أن يكون الصحيح طفيفًا بالقرب من مستويات 12450 نقطة، وتكوين مراكز شرائية جديدة في هذة المناطق بعزم أقوى، واستهداف مستوى 12900 إلى 13000 خلال الفترة القادمة في ظل الأوضاع الايجابية الحالية والتي من المتوقع أن تشهد إيجابية أكثر، وأن يكون سوق الأوراق المالية محل اهتمام غالبية المستثمرين داخليًّا وخارجيًّا خلال الفترة القادمة. 

 

وبالنسبة لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة لم يحظَ بصعود قوي مقارنة بالمؤشر الرئيسي، ولكن خلال الاسبوع بدأت تدخل سيولة كبيرة وصعد مع نهاية تداولات الاسبوع بقوة تخطى مستوى المقاومة الهام عند 2450، ووصل لأعلى مستوى 2500، يرجع ذلك إلى عودة الثقة والتفاؤل لدى المستثمرين وثقتهم في السوق المصرية خلال الفترة القادمة.

 

تعاملات نهاية الأسبوع

ارتفعت مؤشرات البورصة بختام تعاملات الخميس، آخر تعاملات الأسبوع، وسجل رأس المال السوقي نحو 841.239.مليار جنيه، لتربح نحو 7.6 مليار جنيه.

 

وصعد المؤشر الرئيسي "EGX30" بنسبة 1.42 % إلى مستوى 12779 نقطة، وصعد مؤشر "EGX 50" بنسبة 0.1% إلى مستوى 2110  نقاط.

 

كما صعد  مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة EGX70 "متساوي الأوزان" بنحو 4.37%  إلى مستوى 2516 نقاط، بينما صعد  مؤشر EGX 100 متساوي الأوزان بنسبة 3.41% عند مستوى 3637 نقاط.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية