رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بدء ثاني جلسات نظر طعن أسرة وائل الإبراشي على قرار "ألا وجه لإقامة دعوى جنائية"

وائل الابراشي
وائل الابراشي
Advertisements

بدأت منذ قليل الدائرة 17 جنايات الجيزة المنعقدة بالكيلو عشرة ونصف، اليوم الخميس ثانى جلسات نظر طعن أسرة وائل الإبراشى على قرار النائب العام بألا وجه فى إقامة الدعوى الجنائية ضد الدكتور شريف عباس، لاتهامه بالتسبب بالإهمال فى علاجه وإعطائه أدوية غير مجدية والتسبب فى وفاته.

وشهدت جلسة اليوم تغيب زوجة الإعلامي الراحل وائل الابراشي عن الحضور وكشفت زوجة الابراشي في تصريح صحفي سبب تعذر حضورها لارتباطها بحضور جلسة الوصايا بمحكمة الأسرة.

فيما حضر دفاع أسرة الإعلامى الراحل وائل الابراشي المستشار جميل سعيد مبكرًا.

ومن هامش الجلسة السابقة قالت زوجة الإبراشى في تصريحات صحفية أنهم طلبوا استدعاء الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا للاستماع لشهادته، والحصول على صورة ضوئية من التقارير الطبية للإعلامي الراحل، ورفضت التحدث عن باقي تفاصيل الجلسة تاركة ذلك لمحاميها جميل سعيد، فيما رفض محاميها التحدث لوسائل الإعلام عن تفاصيل الجلسة.
وكان تقدم جميل سعيد المحامي بالنقض، وكيلًا عن أسرة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، بالطعن بالاستئناف على قرار النيابة العامة، أن لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية في البلاغ المقدم من زوجة الراحل ضد الدكتور شريف عباس المعالج للإعلامي الشهير، والتي انتهت النيابة العامة إلى حفظ القضية.

وأوضح جميل سعيد، أن جهات التحقيق قبلت الاستئناف بالطعن، وأرسلت القضية إلى محكمة استئناف القاهرة لتحديد دائرة أخرى مختصة في محكمة الجنايات لنظر القضية.

وكانت سحر أحمد أرملة المرحوم الإعلامي وائل الإبراشي، تقدمت ببلاغ رسمي إلى النائب العام ضد الطبيب المعالج للراحل، وذلك بتهمة الإهمال في علاجه وإعطائه أدوية غير مجدية والتسبب في وفاته.

وذكرت أرملة المرحوم الإعلامي وائل الإبراشي في بلاغها ضد الطبيب المعالج، صاحب مركز الكبد ومناظير الجهاز الهضمي، بأن الطبيب اغتال المرحوم وائل الإبراشي على سند من القول: جريمة قتل مكتملة الأركان راح ضحيتها الإعلامي المرحوم وائل الإبراشي ارتكبها الطبيب مع سبق الإصرار والترصد، حيث خدع الطبيب المبلغ ضده المرحوم وائل الإبراشي، بأن لديه أقراص سحرية اكتشفها تشفي من كوفيد خلال أسبوع، وأقنعه بأن يعالجه في المنزل حتى لا يتسرب الاختراع العجيب، وأن المستشفى لن تستطيع أن تفعل له شيء زيادة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية