رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أحكام بالإعدام للمتهمين في 3 قضايا هزت محافظة الشرقية

جنايات الزقازيق
جنايات الزقازيق
Advertisements

شهدت محكمة جنايات الزقازيق محافظة الشرقية اليوم الأحد البت وإصدار قرارات بالإعدام واحالة البعض الآخر للمفتى في عدد من القضايا التي شغلت الرأي العام الشرقاوي خلال الفترة الاخيرة والتي كان أبرزها قضية مقتل«طفل طاروط اليتيم»، وأخرى لـ«المرأة الخائنة قاتلة زوجها بمساعدة عشيقها»والثالثة لسمكري وعامل قتلوا شابا سوريا بمدينة العاشر من رمضان.

وترصد “فيتو” خلال الأسطر التالية قرارات محكمة جنايات الزقازيق اليوم في عدد من القضايا التي شغلت الشارع الشرقاوي.

الإعدام للمتهم بهتك عرض طفل وقتله في الشرقية

 

أصدرت محكمة جنايات الزقازيق حكمها بالإعدام على المتهم بقتل الطفل “أحمد يوسف” ابن قرية طاروط التابعة لمركز الزقازيق والتخلص من جثته بمياه ترعة بدائرة مركز شرطة الزقازيق، بعد إحالة أوراقه في أكتوبر الماضي لفضيلة مفتى الديار المصرية لاستطلاع الرأي الشرعي في إعدامه وإلزامه بدفع تعويض قدره ٣٠٠٠٠٠١ جنيه.

وعبرت والدة الطفل عن ارتياحها وسعادتها بالحكم وثقتها في القضاء المصري مشيرة إلى أنها ستتلقي واجب العزاء بعد تنفيذ حكم الإعدام علي المتهم.

 الإعدام لمتهم قتل شابا سوريًا لسرقة ساعته وتليفونه  

بينما جاء الحكم الثاني بإصدارمحكمة جنايات الزقازيق حكمها اليوم في قضية مقتل شاب يحمل الجنسية السورية داخل مسكنه علي يد شخصين بمدينة العاشر من رمضان وسرقة هاتف محمول وساعة يد مملوكة للمجنى عليه بالاعدام شنقا لسمكري سيارات (المتهم الاول) عقب ورود رأي مفتى الجمهورية كما قضت المحكمة بمعاقبة شريكه بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات.

إحالة أوراق الزوجة الخائنة وعشيقها بالشرقية لمفتى الجمهورية

فيما شهد الحكم الثالث قرار محكمة جنايات الزقازيق باحالة أوراق سيدة وعشيقها إلى مفتي الجمهورية لاستطلاع الرأي الشرعي في اعدامهما لثبوت تورطهما بقتل زوج المتهمة بعدما اكتشف وجود علاقة محرمة بينهما وحددت المحكمة جلسة 10 يناير المقبل للنطق بالحكم.

تفاصيل القضية

ترجع أحداث القضية للعام الحالي 2022 عندما احالت النيابة العامة بالشرقية كلا من:- “محمد. م.م” و"فاطمة. أ.ح" 40 عاما ربة منزل الي جنايات الزقازيق لاتهامهما بقتل شخص يدعى “حسن. م. م” زوج المتهمة عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

وتبين من التحريات وجود علاقة محرمة بين المتهمين وأنهما قد تخلصا من المجني عليه بعدما اكتشف تلك العلاقة إذ وضعا له مخدر في الطعام وانهالا عليه ضربا بعصا حتى فارق الحياة.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية