رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خبير اقتصادي: زيادة سعر الذهب أبرز أسباب ارتفاع الاحتياطي النقدي بالبنك المركزي

الدكتور وائل النحاس
الدكتور وائل النحاس الخبير الاقتصادي
Advertisements

كشف الدكتور وائل النحاس الخبير الاقتصادي، أسباب ارتفاع صافي الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية في البنك المركزي المصري، بنحو 56 مليون دولار خلال سبتمبر الماضي، بنسبة 0.16 % ليبلغ مستوى 33.197 مليار دولار.

 

أسباب ارتفاع الاحتياطي النقدي

وقال النحاس، في تصريح خاص لـ “فيتو”: إن هناك عدة أسباب نتج عنها ارتفاع الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية، والتي يأتي من أبرزها فرق السعر في الذهب خلال شهر سبتمبر مقارنة بأغسطس، مضيفا أنه ارتفع حوالي 100 دولار في الأوقية.

 

وأوضح أن فرق سعر الذهب، يصب في معدل الاحتياطي النقدي، مشيرًا إلى أن الزيادة بقيمة 56 مليون دولار في الاحتياطي ليست كبيرة كما كانت متوقعة.

 

ارتفاع صافي الاحتياطي النقدي

وكان البنك المركزي المصري، أعلن عن ارتفاع صافي الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية بنحو 56 مليون دولار بنسبة 0.16 % ليبلغ مستوى 33.197 مليار دولار خلال سبتمبر الماضى مقارنة بنحو33.141 مليار دولار خلال أغسطس السابق له.

 

ووفقًا للبيانات الحالية يرتفع الاحتياطي النقدى لمصر بواقع 56 مليون دولار، وكان احتياطي النقد الأجنبي انخفض، خلال أغسطس الماضى، بأقل وتيرة تراجع في 4 شهور.

 

ويتكون الاحتياطي الأجنبي لمصر من سلة من العملات الدولية الرئيسية، تشمل الدولار والعملة الأوروبية الموحدة اليورو، والجنيه الإسترليني والين الياباني واليوان الصيني، وهي نسبة توزيع حيازات مصر منها على أساس أسعار الصرف لتلك العملات ومدى استقرارها في الأسواق الدولية، وتتغير حسب خطة موضوعة من قبل مسؤولي البنك المركزى المصري.

وتعد الوظيفة الأساسية للاحتياطي من النقد الأجنبى لدى البنك المركزى، بمكوناته من الذهب والعملات الدولية المختلفة، هي توفير السلع الأساسية وسداد أقساط وفوائد الديون الخارجية، ومواجهة الأزمات الاقتصادية، في الظروف الاستثنائية، مع تأثر الموارد من القطاعات المدرة للعملة الصعبة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية