رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أحمد كريمة عن أجر رضاعة الطفل: ربنا مخلقش ثدي المرأة عشان تأجره|فيديو

الدكتور أحمد كريمة
الدكتور أحمد كريمة
Advertisements

قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر:"الزوجة مطالبة بخدمة الزوج والأولاد مثلما كانت تفعل السيدة عائشة، معقبًا: "النبي كان يقول يا عائشة أطعمينا، وكان يقول لابنته فاطمة، أن تخدمين داخل المنزل، وعلي خارج المنزل".

 

أجر الرضاعة 

وأكد:"لا يوجد في الإسلام شيء يسمى بأجرة رضاعة الطفل، وحصول المرأة أو الزوجة علي أجر الرضاعة كانت في الماضي عندما كان العرب يرضعون أطفالهم في البادية لفصاحة اللسان، وسلامة الأبدان، معقبًا: "هو ربنا خلق ثدي المرأة ليه؛ عشان تأجره للزواج".
 

عقد الزواج الصحيح

وأوضح:"عقد الزواج الصحيح يترتب عليه ثلاثة أنواع من الحقوق منها حقوق مشتركة للزوجين مثل المعاشرة بالمعروف، وحقوق الزوجة وتتمثل في نفقة الغذاء والدواء والمسكن، وحقوق الزوج تتمثل في الطاعة في حدود ما رسمته الشريعة الإسلامية.

طاعة الزوج

وتابع "كريمة"، خلال حواره مع الإعلامية داليا نعناع، ببرنامج "كلام مهم"، المذاع على فضائية “الشمس”:"طاعة الزوج ليس استبدادًا، ولكنها أحد سنن الله في كونه، ففي عالم الطيور هناك طائر يطير في سرب الطيور، والدولة لديها رئيس حكم، والسفينة لديها قبطان، والزوج يقود المنزل وهذا ما يعرف بالقوامة.
 

قوامة الرجل


وأضاف:"لقوامة لا تعني الاستبداد، ولكنها تعني بذل المجهود لقيادة الأسرة إلى بر الأمن والأمان، والزوجة عليها أن تعين زوجها في شؤون الحياة، وهذا ما أدى لوجود العظماء والعظيمات في التاريخ الإسلامي".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية