رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الجيش الباكستاني: مقتل 6 عسكريين في تحطم طائرة هليكوبتر

مقتل 6 عسكريين في
مقتل 6 عسكريين في تحطم طائرة هليكوبتر عسكرية
Advertisements

أعلن الجيش الباكستاني اليوم الإثنين تحطم طائرة هليكوبتر عسكرية فى جنوب غرب البلاد فى ساعة متأخرة من مساء الأحد مما أسفر عن مقتل 6 عسكريين كانوا على متنها من بينهم ضابطان.

وقالت العلاقات العامة بالجيش في بيان: إن الطائرة تحطمت خلال مهمة طيران بالقرب من هارناي في إقليم بلوخستان.

ولم يتم إعطاء سبب لتحطم الطائرة.

2 مليار دولار

تعهد البنك الدولي بتقديم نحو ملياري دولار من المساعدات لباكستان، التي دمرتها الفيضانات وأودت بحياة أكثر من 1600 شخص هذا العام، وهو أكبر تعهد بالمساعدة حتى الآن.

وأدت الأمطار الموسمية والفيضانات غير المسبوقة هذا العام، والتي يعزوها العديد من الخبراء إلى تغير المناخ، إلى إصابة نحو 13 ألف شخص في جميع أنحاء البلاد منذ منتصف يونيو.

كما تسببت الفيضانات في نزوح الملايين ودمرت المحاصيل ونصف مليون منزل وآلاف الكيلومترات من الطرق.

وأعلن نائب رئيس البنك الدولي لشؤون جنوب آسيا، مارتن رايزر، عن هذا التعهد في بيان صدر ليلا، بعد اختتام زيارته الرسمية الأولى للبلاد السبت.

خسائر في الأرواح

وقال رايزر: ”نشعر بحزن عميق للخسائر في الأرواح وسبل العيش بسبب الفيضانات المدمرة، ونحن نعمل مع الحكومة الفيدرالية وحكومات الأقاليم لتوفير الإغاثة الفورية لأولئك الأكثر تضررا”.

والتقى رايزر بوزراء فيدراليين ورئيس وزراء إقليم السند الجنوبي، المنطقة الأكثر تضررًا، حيث قام بجولة في منطقة دادو التي تضررت بشدة.

وأقيمت آلاف المعسكرات الطبية المؤقتة للناجين من الفيضانات في الإقليم، بينما قالت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث إن تفشي التيفود والملاريا وحمى الضنك أودى بحياة 300 شخص على الأقل.

حصيلة القتلى

ودفعت حصيلة القتلى منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي إلى دق ناقوس الخطر بشأن ”كارثة ثانية”، حيث يتسابق الأطباء على الأرض لمحاربة تفشي المرض.

وقال رايزر: ”كاستجابة فورية، نقوم بإعادة تخصيص الأموال من المشاريع الحالية التي يمولها البنك الدولي لدعم الاحتياجات العاجلة في مجالات الصحة والغذاء والمأوى وإعادة التأهيل والتحويلات النقدية”.

ووافق البنك الدولي الأسبوع الماضي في اجتماع مع رئيس الوزراء، شهباز شريف، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة على تقديم 850 مليون دولار كإغاثة من الفيضانات لباكستان. والرقم 2 مليار دولار يشمل هذا المبلغ.

وأضاف رايزر أن البنك يعمل مع السلطات الإقليمية للبدء في أسرع وقت ممكن في إصلاح البنية التحتية والإسكان و”استعادة سبل العيش، والمساعدة في تعزيز قدرة باكستان على الصمود أمام المخاطر المتعلقة بالمناخ. نحن نتوخى تمويل حوالي ملياري دولار لهذا الغرض”.

على مدار الشهرين الماضيين، أرسلت باكستان ما يقرب من 10 آلاف طبيب وممرض وموظف طبي لرعاية الناجين في إقليم السند.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية