رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ أسيوط ينتقد تباطؤ تنفيذ أعمال مشروعات حياة كريمة بالقرى

مشروعات حياة كريمة
مشروعات حياة كريمة

تفقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط أعمال إنشاء مجمع خدمات المواطنين والمجمع الزراعي والوحدة الصحية بقرية الزرابي التابعة لمركز أبوتيج للوقوف على نسب التنفيذ والتى تمت بنسبة 100%.

يأتي ذلك في إطار المتابعة الدورية لمشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة ومرحلتها الجديدة المشروع القومي لتطوير الريف المصري الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية للارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والصحي للأسر الأكثر احتياجًا لإحداث تنمية شاملة بتلك القرى وتمكينها من الحصول على الخدمات الأساسية بما يتناسب مع المشروعات القومية التي تنفذها الدولة المصرية وفقًا لرؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة.

رافق المحافظ خلال الجولة التفقدية المهندس هشام أبوضيف مدير تنفيذ مشروعات جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد ومحمد عبدالراضي رئيس مركز ومدينة أبوتيج وأسامة كامل نائب رئيس المركز وبعض مهندسي الشركات المنفذة للمشروعات. 

عيادة تنظيم الأسرة 

وتفقد المحافظ ومرافقوه أعمال إنشاء مركز تنمية الأسرة والذي يتكون من طابقين (أرضي وأول علوي) يتكون الطابق الأرضي من صالة ألعاب رياضية علاجية ومركز علاج طبيعي ومركز تخاطب وحضانة بينما يضم الدور الأول عيادة تنظيم أسرة وورشة تدريب وفصل محو أمية.

كما تفقد المحافظ ومرافقوه أعمال إنشاء الوحدة الصحية وتابع معدلات التنفيذ ثم استكمل جولته بتفقد أعمال رفع كفاءة مركز شباب الزرابي وشاهد أعمال التطوير التي تمت بالمبنى الإداري والملاعب بالمركز وفقًا لأحدث المواصفات كما شاهد أعمال إنشاء بعض المنازل ضمن مشروعات سكن كريم للأسر الأولى بالرعاية وتابع أعمال الرصف التي يجرى استكمالها بالقرية.

ووجه محافظ أسيوط الانتقاد إلى الشركات المنفذة لتأخر تنفيذ الأعمال وفقا للخطة الزمنية وخاصة تباطؤ الأعمال ومعدلات التنفيذ بمشروعات مركز تنمية الأسرة والوحدة الصحية وأعمال الرصف موجهًا مسئولي جهاز التعمير بالمتابعة المستمرة لأعمال التنفيذ وفقًا للاشتراطات ومعايير الجودة ومراعاة الخطة الزمنية لتنفيذ المشروعات لافتًا إلى متابعته المستمرة والميدانية لأعمال التنفيذ على أرض الواقع من خلال جولاته الميدانية والمفاجئة لمواقع العمل وذلك لتذليل العقبات والتحديات التي قد تواجه التنفيذ وتقديم كافة سبل الدعم الممكنة لتنفيذ معدلات انجاز أسرع خاصة مع اهتمام الدولة وأجهزتها للانتهاء من أكبر عدد من المشروعات المستهدفة للمساهمة في خدمة المواطنين خاصة في القرى.

مشروعات حياة كريمة 

وأكد اللواء عصام سعد أن هناك متابعة مستمرة من القيادة السياسية ومجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية لكافة التطورات الخاصة بمبادرة حياة كريمة في مختلف القطاعات لسرعة الانتهاء منها في التوقيتات الزمنية المحددة بما يساهم في إحداث نقلة نوعية في الخدمات الأساسية للمواطنين مشيدًا بتكاتف جهود كافة المؤسسات في تحالف واسع لتنطلق الأعمال على قدم وساق بجميع المشروعات وتحقيق إنجازات لم تشهدها القرى من قبل.

وأشار المحافظ إلى أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري "حياة كريمة" يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع ويجري تنفيذ مشروعات بإجمالي 1500 مشروع بتكلفة اجمالية 25 مليار جنيه منها مشروعات والشباب والرياضة 81 مشروع بتكلفة 362 مليون جنيه والإسعاف 39 وحدة إسعاف بتكلفة 219 مليون جنيه والصحة 106 وحدة صحية بتكلفة مليار و248 مليون جنيه والكبارى والمشايات 173 بتكلفة 285 مليون جنيه.

كما يتضمن مشروعات الصرف الصحي 134 مشروع بتكلفة 10 مليار و230 مليون جنيه ومياه الشرب 136 مشروعا بتكلفة 2 مليار و413 مليون جنيه والأبنية التعليمية 121 مشروعا (1227 فصلا دراسيا) بتكلفة 430 مليون جنيه والكهرباء 149 مشروعا بتكلفة 3 مليارات و291 مليون جنيه والري 37 مشروعا بتكلفة 733 مليون جنيه والتضامن الاجتماعي 36 مشروع بتكلفة 570 مليون جنيه والطرق الداخلية 149 مشروع والطرق الرئيسية 7 مشروعات و4 مشروعات مجمعات سكنية بتكلفة 50 مليون جنيه و48 مشروع متنوع ما بين أسواق ومواقف ونقاط إطفاء.

بالإضافة إلى مشروعات الغاز الطبيعي بعدد 149 مشروعا والاتصالات 149 مشروع جارى العمل بها والطرق الرئيسية 7 طرق بتكلفة مليار و682 مليون جنيه وذلك بقرى 7 مراكز على مستوى المحافظة يجرى العمل بها ويتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 4 مراكز هي "ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب والفتح" ويتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى "منفلوط وديروط" ويتولى جهاز تعمير جنوب الصعيد تنفيذ المشروعات بمركز صدفا يتضمن تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.

Advertisements
الجريدة الرسمية