رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جامعة حلوان تشارك في منتدى فعاليات التغيرات المناخية

جامعة حلوان
جامعة حلوان
Advertisements

شاركت جامعة حلوان برئاسة الدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والقائم بعمل رئيس جامعة حلوان في منتدى أنشطة وفعاليات الجامعات الحكومية المصرية لمواجهة التغيرات المناخية الذي افتتحه الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

وجاءت مشاركة جامعة حلوان تحت إشراف وبحضور الأستاذة الدكتورة منى فؤاد عطية القائم بعمل نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، القائم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والأستاذ الدكتور أحمد عبد الغني مدير مكتب الوافدين، الأستاذ الدكتور محمد دخيل بكلية العلوم.

وخلال المنتدى تم استعراض جهود جامعة حلوان في مواجهة التغيرات المناخية من خلال عقد العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل والمحاضرات والمبادرات والمشروعات الطلابية وكذلك المعارض الفنية، التي من شأنها التوعية بقضية التغيرات المُناخية، في ظل استعداد مصر لاستضافة مؤتمر الأطراف الـ27 للتغيرات المُناخية في نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ، حيث عقدت كلية العلوم مؤتمرًا علميًا عن "التغيرات النباتية والميكروبيولوجية في ضوء المُتغيرات المُناخية المتوقعة".

وتعقد الجامعة مؤتمر "واقع ومستقبل التغيرات المناخية المحلية والعالمية" في أكتوبر 2022، كما تعقد كلية الفنون التطبيقية منتدى ( التصميم الأخضر.. استدامة للحياة ) في أكتوبر 2022 كذلك أطلقت كلية الفنون التطبيقية، مبادرة صمم للأخضر حضارة مستدامة، أما عن الندوات، فقد نظمت كلية السياحة والفنادق لقاءًا تضمن الحديث عن المخاطر التي سيتعرض لها قطاع السياحة حال ارتفاع درجات الحرارة، وأقامت كلية التمريض بالجامعة ندوات توعوية شملت الحديث عن "التغيرات المُناخية وتأثيرها على الأطفال".

ونظمت كلية الخدمة الاجتماعية ندوة التغيرات المناخية، كذلك نظمت كلية العلوم ندوة دور التكنولوجيا الناشئة في تقليل مخاطر التغيرات المناخية، نظمت كلية التجارة وإدارة الأعمال ندوة " رسالة الشباب العالمية لقمة المناخ، كما عقدت كلية الآداب لقاءًا عن "التغيرات المُناخية ودور الشباب فى التكيف معها"، كذلك نظم مركز تعليم الكبار التابع لقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية التربية جامعة حلوان ندوة التربية وتحقيق الأمن البيئي في ظل التغير المناخي، كما نظمت كلية التربية ندوة التعليم والتوظيف في ظل أزمة المناخ.

أما عن ورش العمل فقد قدمت كلية الاقتصاد المنزلي ورشة عمل بعنوان "تداعيات التغيرات المُناخية على الأمن الغذائى المصري.. المشكلة والحلول"وعقدت كلية الفنون التطبيقية ورشة عمل تصميم وحدات الإضاءة بإعادة تدوير مخلفات الزجاج وورشة عمل لاعادة تدوير خامات الورق  وورشة عمل للأطفال لإعادة التدوير لتصميم حافظات زرع، 2 ورشة عمل بالتعاون مع مؤسسة أضواء المستقبل لإعادة تدوير مخلفات القماش والخشب، ورشة عمل الإضاءة بإعادة تدوير مخلفات البلاستيك، ورشة عمل تصميم الزهور بإعادة تدوير مخلفات الزجاجات البلاستيك، ورشة عمل للأطفال بإعادة تدوير المخلفات، كذلك عقدت كلية الفنون الجميلة ورشة عمل لطلاب الأقسام المختلفة عن التغيرات المناخية، بالإضافة إلى ورشة عمل مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية عن التحديات البيئية ومتطلبات العمل المناخي في إطار مبادرة التمكين للحد من التغيرات المناخية.  

أما عن المحاضرات عقدت كلية الاقتصاد المنزلي محاضرة التوجهات الدولية لفهم معالجة القانون والأمن الدولى للتغيرات المناخية والبيئية وكذلك محاضرة التوجهات العالمية الحديثة فى استخدام البيوتكنولوجى فى مقاومة التغيرات المناخية والبيئية، عقدت كلية الآداب محاضرة عن التغيرات المناخية ودور الشباب في التكيف معها.

وفي مجال التشجير تم عرض جهود جامعة حلوان في زراعة وتشجير المناطق المحيطة (كفر العلو - عرب غنيم - عزبة الوالدة) وكذلك بدأت بالفعل عملية التطوير ونشر المساحات الخضراء في منطقة اللاند سكيب في الجامعة لأول مرة منذ أكثر من ٢٠ عاما وذلك في منطقة وسط الجامعة أمام المكتبه المركزيه بالإضافة إلى المبادرات التي تضمنت مبادرة كلية الفنون التطبيقية (صمم للأخضر... حضارة مستدامة)، مبادرة (ليه ترميها... الأفضل تستفيد بيها) لإعادة تدوير المخلفات.

وعقد المسابقات مثل هاكثون جامعة حلوان متعدد المحاور لمواجهة التغيرات المناخية، مشاركة كلية التكنولوجيا والتعليم جامعة حلوان في مسابقة الفورمولا للسيارات الكهربائية الطلابية للعام ٢٠٢٢ مع جامعة اكسفورد برووكس الانجليزية التي اقيمت في شهر يوليو سنويا في انجلترا، أطلقت كلية الصيدلة بجامعة حلوان، مسابقة طلابية عن تأثير التغيرات المناخية على الصحة وصناعة الدواء، كلية الآداب نظمت مسابقة التغيرات المناخية وتأثيرها على صحة الإنسان، كلية الفنون التطبيقية مسابقة لإعادة تدوير، كلية الفنون التطبيقية تشارك في تحكيم مسابقة مؤسسة أضواء المستقبل (دايرة.. مسابقة الابتكار الأخضر) لإعادة تدوير المخلفات.

أما المشروعات فقد شاركت جامعة حلوان في المشروع الرئاسي 100 مليون شجرة من أجل زراعة 100 مليون شجرة بالطرق والمحاور الرئيسية والفرعية والمناطق المحيطة بالجامعة، أبدع طلاب كلية الفنون التطبيقية في مشروعات عن التغيرات المناخية ومنها مشروعات (زود أخضر – معا من أجل كوكبنا - مؤتمر المناخ العالمي- أنت المناخ).

وعقدت المعارض ومنها دعوة كلية التربية الفنية للمشاركة بأعمال فنية لعمل معرض مصاحب للدورة 27 لمؤتمر المناخ لنشر الوعي البيئي تحت شعار الأخضر حياة"، كلية الفنون التطبيقية تنظم سمبوزيوم النحت الأول لقسم النحت والتشكيل المعماري.

كذلك تم عقد الدورات التدريبية منها تنظيم كلية الفنون التطبيقية دورة إعادة تدوير القماش ضمن مبادرة صنايعية مصر بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية.

وإصدار كتيبات 2 كتيب عن تدوير المخلفات وتأثيرها على التغيرات المناخية، الأول: يشمل ثقافة تدوير المخلفات، الثاني: ترسيب التنمية المستدامة في تدوير المخلفات، حيث تم تحويل وتدوير المكاتب الخشبية ومخلفات الخشب بالجامعة وتحويلها إلى أحواض زرع خشبية مصممة بشكل فني جميل وتم وضعها في أماكن مختلفة بالحرم الجامعى.

ويهدف المُنتدى إلى إبراز أهمية التكامل بين الجامعات الحكومية المصرية في الحفاظ على البيئة والتنمية المُستدامة، وإيجاد آليات لتكامل الأقاليم في مجابهة الآثار السلبية للتغيرات المُناخية.

كما يستهدف المُنتدى دعم البحث والتطوير في المشروعات التطبيقية المُرتبطة بمحاور التغيرات المُناخية وتطوير البحث العلمي في إدارة الطاقة الجديدة والمُتجددة وكفاءة الطاقة وأساليب استهلاكها، بالإضافة إلى التكامل مع مختلف الجهات للحد من التغيرات المُناخية، وتعزيز دور مصر في ملف التغيرات المُناخية على مستوى العالم.

ويُسلط المُنتدى الضوء على أنشطة الجامعات الحكومية في مجال التغيرات المُناخية، ويعرض مجموعة من الموضوعات البحثية المُتقدمة التي قام بها العلماء في الجامعات الحكومية في هذا المجال الهام، بالإضافة إلى عرض نماذج الأبحاث والمشروعات التطبيقية المُرتبطة بمحاور التغيرات المُناخية.

الجدير بالذكر أن إقامة المُنتدى تأتي في ظل التوجه العالمي للاهتمام بالتغيرات المُناخية وتحدياتها التي تواجه العالم، وفي ضوء رؤية مصر 2030 التي تشمل الاهتمام بكافة محاور التنمية المُستدامة وعلى رأسها مواجهة الآثار المناخية المُترتبة على التغير المُناخي.

وعلى هامش المنتدى، يقام معرض يحتوي على نماذج المشروعات التطبيقية من الجامعات الحكومية المصرية المُرتبطة بمحاور التغيرات المُناخية وكذلك بوسترات أبحاث تطبيقية من الجامعات الحكومية مُرتبطة بمحاور التغيرات المُناخية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية