رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نائبة: العفو الرئاسي يبعث برسائل مبشرة لنجاح الحوار الوطنى

مفرج عنهم
مفرج عنهم
Advertisements

ثمنت النائبة ميرال جلال الهريدي، عضو مجلس النواب عن حزب حماة الوطن، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي، قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالإفراج عن عدد من المحبوسين احتياطيا، فضلا عن جهود دمج المفرج عنهم في المجتمع مرة أخرى.

وأشارت النائبة البرلمانية، إلى أن القيادة السياسية تبعث عبر قرارات العفو المتواصلة برسائل إيجابية ومبشرة ترسخ تأكيد مبادئ الجمهورية الجديدة باستيعاب الجميع، ومنح الفرصة للمشاركة المجتمعية في كل ما يشغل المواطنين من قضايا، بالاضافة إلى الاستفادة من طاقاتهم في صالح الوطن، وانخراطهم في المجتمع.

وأكدت النائبة ميرال الهريدى في تصريح لها اليوم أن مثل هذه القرارات هي من مكتسبات الحوار الوطني، وضمانة حقيقية وهامة لنجاحه، فما أعلنت عنه لجنة العفو الرئاسي بمواصلة العمل على ملف المفرج عنهم إذ تم بالفعل اتخاذ إجراءات لعودة بعضهم إلى عملهم وتوفير فرص عمل لآخرين، بالإضافة إلى التنسيق مع كافة الجهات المعنية لتذليل العقبات، يدخل السرور على الكثير من الأسر المصرية. 

واشادت بدور وجهود لجنة العفو الرئاسي في الإفراج عن  عدد من الشباب منذ انطلاق فعاليات الحوار الوطني، فهذه الإجراءات تعزز من مصداقية الحوار  فضلا عن أنها تدعم ملف الحقوق والحريات، والذي أحرزت فيه الدولة المصرية تقدما ملموسًا في الآونة الأخيرة.

وأضافت الهريدي، أن استمرار قرارات العفو الرئاسي منذ انطلاق جلسات الحوار الوطني، بمثابة فرصة جديدة تمنحها الدولة، للشباب ليبدأوا صفحة جديدة في حياتهم، لاسيما  من لم يتورطوا في أعمال العنف أو تلوثت أيديهم بدماء المصريين، موجهة الشكر للقيادة السياسية بزعامة الرئيس عبدالفتاح السيسى على دعمه المتواصل، وقراراته التي تعبر عن استجابته وتفاعله مع نبض الشارع المصري، بما يقطع الطريق على قوي الشر التي تستهدف النيل من الوطن ووحدة أبنائه، واستقطاب بعض أفراده لبراثنهم الفكرية المضللة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية