رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شاب يتخلص من حياته بصبغة شعر في قنا

اسعاف
اسعاف
Advertisements

لفظ شاب أنفاسه الأخيرة بمستشفى فرشوط المركزي، عقب تناوله صبغة شعر بقصد التخلص من حياته شمال محافظة قنا.

 

تلقى اللواء إيهاب طه مساعد وزير الداخلية مدير أمن قنا إخطارا مفاده إصابة شاب بحالة إعياء شديد إثر تناوله مادة صبغة شعر، وعلى الفور تم الدفع بسيارة إسعاف إلى موقع الحادث.

 

بالانتقال والفحص تبين إصابة ع م.م، يبلغ من العمر 38 عاما، بإعياء شديد، إثر تناوله صبغة شعر بمركز دشنا، تم نقله إلى مستشفى قنا، ثم تحويله للعناية المركزة بمستشفى فرشوط المركزي، ليلفظ أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى فرشوط.

 

تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتباشر التحقيقات.

 

الحد من فرص الوصول إلى وسائل الانتحار

 

ويعتبر الانتحار من الأمور التي يمكن الوقاية منها، فهناك عدد من التدابير التي يمكن اتخاذها على مستوى السكان، والسكان الفرعيين والمستويات الفردية لمنع الانتحار ومحاولات الانتحار، وتشمل هذه الأمور ما يلي:

 

- الحد من فرص الوصول إلى وسائل الانتحار (مثل مبيدات الآفات، الأسلحة النارية، وبعض الأدوية).


- إعداد وسائل الإعلام للتقارير بطريقة مسؤولة.


- تطبيق سياسات الكحول للحد من استخدام الكحول على نحو ضار.


- التشخيص والعلاج والرعاية المبكرة للمصابين باضطرابات نفسية أو الاضطرابات الناجمة عن تعاطي مواد الإدمان والآلام المزمنة والاضطرابات العاطفية الحادة.


- تدريب العاملين الصحيين غير المتخصصين في تقييم وإدارة السلوك الانتحاري.


- توفير رعاية المتابعة للأشخاص الذين أقدموا على الانتحار وتوفير الدعم المجتمعي لهم.

ويعتبر الانتحار من القضايا المعقدة، وبالتالي تتطلب جهود الوقاية من الانتحار التنسيق والتعاون بين العديد من قطاعات المجتمع، بما في ذلك القطاع الصحي والقطاعات الأخرى مثل التعليم والعمل والزراعة والعدل والقانون، والدفاع، والسياسة، والإعلام. وينبغي أن تكون هذه الجهود شاملة ومتكاملة حيث أنه لا يمكن لأي نهج أن يؤثر بمفرده على قضية معقدة مثل قضية الانتحار.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية