رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محرك الكهرباء.. التفاصيل الكاملة لجنوح سفينة وقود بالمجرى الملاحي بقناة السويس

ظهر السفينة الجانحة
ظهر السفينة الجانحة
Advertisements

كشفت مصادر مطلعة بهيئة قناة السويس، أن عطلًا بمحرك الكهرباء في دفة السفينة السبب الرئيسي في العطل وأدى إلى جنوحها بمدخل مدينة السويس، مؤكدة أن عطل محرك الكهرباء تسبب في فشل المحركات في استدارة السفينة بمفردها. 

ومن جانبه أعلن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الخميس، نجاح وحدات الإنقاذ وقاطرات الهيئة في إنقاذ وتعويم ناقلة الوقود AFFINITY حمولة ٦٤ ألف طن والتي جنحت بالكيلومتر 143 ترقيم قناة بسبب عطل فني بدفة السفينة تسبب في فقد القدرة على توجيه السفينة وجنوحها. 

فور وقوع الحادث تشكلت مجموعة عمل بقيادة السيد الفريق رئيس الهيئة ومراقبي الملاحة، وتم التنسيق مع مكتب تحركات بورتوفيق لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيث تم الدفع  بعدد 5 قاطرات وقسم الإنقاذ بالهيئة للتعامل السريع مع الموقف وتعويم السفينة

ونجح عدد من قاطرات هيئة قناة السويس في تعويم ناقلة نفط فارغة كانت قد جنحت بمدخل القناة قرب مدينة السويس، عقب عبرورها من المجرى الملاحي للقناة قادمة من الإسماعيلية.   

 

تفاصيل عملية التعويم 

وذكرت بعض المصادر بهيئة قناة السويس، أن الهيئة استعانت بخمس قاصرات لتعويم السفينة حيث استمرت عمليات التعويم ما يقرب من ٤ ساعات متواصلة بدأت فيها القاطرة عادل عزت في عملية التعويم ثم قامت الهيئة برفع عدد القاطرات لتسهيل عملية التعويم وعدم تأثر الملاحة في قناة السويس.  

 

معلومات عن السفينة 

وأشارت المصادر إلى السفينة هي إحدى ناقلات النفط وتحمل اسم AFFINITY V، وتحمل علم سنغافورة طولها 252 مترًا، حيث كانت قادمة من البرتغال وفي طريقها إلى ميناء ينبع بالسعودية، وكان مقررًا وصولها  في الثاني من شهر سبتمبر الجارى. 

ومن جانبه أكد جورج صفوت، المتحدث الرسمي لهيئة قناة السويس، أن عملية تعويم السفينة تمت بنجاح، مشيرًا إلى أن الملاحة تعمل بصورة طبيعية في القناة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية