رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

القبض على عاطلين أثناء سرقة ورشة حدادة بالغربية

ضبط المتهمين
ضبط المتهمين
Advertisements

ألقت أجهزة الأمن، القبض على  شخصين لشروعهما في سرقة ورشة حدادة بالغربية.

تلقى قسم شرطة زفتى بلاغا بتمكن الأهالى من الإمساك بشخصين حال شروعهما فى سرقة ورشة حدادة كائنة بدائرة القسم وقيامهم بتقييدهما بأحد أعمدة الإنارة خشية هروبهما.

وبالانتقال والفحص تبين قيام مالك الورشة - إثنين من العاملين بذات الورشة بضبط  شخصين  أثناء قيامهما بسرقة بعض القطع الحديدية من أمام ورشة الحدادة محل البلاغ، وبحوزتهما ( 2 مركبة "تروسيكل"بدون لوحات معدنية).

 وبمواجهة المتهمين اعترفا بارتكابهما الواقعة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

عقوبة السرقة

ونص القانون على عقوبة السرقة بالإكراه تحت تهديد السلاح وهو استخدام القوة سواء مادية أومعنوية ومادية تعني حيازة سلاح وإدخاله الرعب تجاه المجنى عليه وحصوله على ممتلكاته إما بالنسبة لمعنويات وهو التهديد اللفظي بقوله هعمل معك كذا. 

وهي تندرج ضمن المادة ٣١٤عقوبات والتي تنص على السجن المشدد لمن ارتكب سرقة بإكراه وإذا ترك الإكراه أثر جروح تكون العقوبة السجن المؤبد أو المشدد.

كما نص عليه القانون وهو الحكم بالأشغال الشاقة وهي مدتها ١٥ عاما ولكنه يحق للقاضي أن يخفف العقوبة في حالة الرأفة إلى درجتين.

كما ذكر في المادة ١٧ من قانون العقوبات وأنه من حق القاضي أنه يخفف العقوبة درجتين تقاضي أي بدلا من ١٥ سنة إلى ١٠ سنوات أو٣ سنوات حسب وجهة نظر القاضي اتجاه الرأفة، وتتراوح العقوبة ما بين ٣ سنوات في حالة استعمال الرأفة إلى ١٥ سنة في حال أقصى العقوبة. 

وذلك مالم تقترن بجناية أخرى، لأنه إذا وجد معه حيازة سلاح ناري فبذلك هذه تكون جناية أخرى ولها عقوبة مختلفة فمن الممكن الحكم عليه بـ ١٥ عاما للسرقة و٣ سنوات أخرى لحيازة سلاح ناري.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية