رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

القبض على عامل قتل صديقه طعنا بالسكين في الساحل

ضبط
ضبط
Advertisements

ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة بإشراف اللواء أشرف الجندي مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة القبض على عامل قتل صديقه طعنا بالسكين فى منطقة الساحل.


وتلقى اللواء محمد عبد الله مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة إخطارا من قسم شرطة الساحل يفيد تلقيه بلاغًا من الأهالي بمقتل شاب بدائرة القسم، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.


وبالفحص تبين العثور على جثة "حسين.ع" 26 سنة، إثر إصابته بجرح طعني في الصدر، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.


واستمع فريق من رجال المباحث لأقوال شهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة وقام فريق آخر بالتحفظ على كاميرات المراقبة بمحيط الواقعة لتفريغها وتحديد هوية مرتكبي الجريمة.


وكشفت التحريات أن مشادة كلامية نشبت بين المجني عليه وصديقه تطورت إلى مشاجرة قام خلالها المتهم بطعن المجنى عليه بسلاح أبيض فسقط على الأرض مفارقا للحياة.

 

وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.

 

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

عقوبة القتل

ونصت المادة 233 من قانون العقوبات على: من قتل أحدا عمدا بجواهر يتسبب عنها الموت عاجلا أو آجلا يعد قاتلا بالسم أيا كانت كيفية استعمال تلك الجواهر ويعاقب بالإعدام.

 

كما نصت المادة 234 على: من قتل نفسا عمدًا من غير سبق إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد.

 

ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأما إذا كان القصد منها التأهب لفعل جنحة أو تسهيلها أو ارتكابها بالفعل أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الهرب أو التخلص من العقوبة فيحكم بالإعدام أو بالسجن المؤبد.

 

وتكون العقوبة الإعدام إذا ارتكبت الجريمة تنفيذًا لغرض إرهابي.

 

وتحدثت المادة 235 عن المشاركين في القتل، وذكرت أن المشاركين في القتل الذي يستوجب الحكم على فاعله بالإعدام يعاقبون بالإعدام أو بالسجن المؤبد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية