رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خليها قاعدة في بيت أبوها.. وكل حاجة على الراجل.. رأي الشباب والبنات في إلغاء القايمة | فيديو

رأي الشباب والبنات
رأي الشباب والبنات في إلغاء القايمة

شهدت الأيام القليلة الماضية جدلًا كبيرًا حول موضوع قائمة المنقولات الزوجية والتي يوقع عليها الزوج عند إتمام الزواج من أجل ضمان حقوق زوجته وهو ما تسبب في تدشين مستخدمي موقع التدوينات القصيرة “تويتر” هاشتاجًا جديدًا حمل اسم “حوار القائمة”، و"إلغاء القائمة" وذلك للمطالبة بإلغاء قائمة المنقولات الزوجية.

 

وتصدر الهاشتاج  تريند مصر عبر تويتر و“فيس بوك” خلال الساعات الماضية، وتفاعل معه العديد من المستخدمين خاصة الشباب المقبلين على الزواج والذين احتفوا بأنباء إلغاء القائمة.

طرحت "فيتو" الموضوع للنقاش خلال جولة في الشارع لمعرفة رأي الفئات المختلفة من الشعب فيه.

 

خليها قاعدة في البيت

وفي البداية قال مصطفى صاحب الـ 26 عامًا (خليها قاعدة في بيت أبوها.. مفيش حد هيتجوز أصلًا إذا كان دلوقتِ كل واحد بيجيب حاجة وما بنتجوزش". 

 

أما نورهان فقالت: "والله دا شرع ربنا إن كل حاجة على الراجل ودي مش حاجة جديدة..  شايفة الناس مستغربة أوي وعاملة ضجة وهي مش حاجة جديدة وأنا ما عنديش مشكلة أساعد لو أنا عايزة حاجة معينة هو مش هيقدر يعملها". 

 

الراجل الصح 

أما نانسي قالت: "الموضوع متوقف على حسب كل أسرة،  في ناس بتكتب وناس لا حسب الأسرة نفسها".

 

وأضافت: "أنا لو اخترت الراجل الصح هبقى ضامناه أما لو اخترت الراجل الغلط فأكيد أهلي هيساعدوني وبعدين أنا بشوف أرقام غريبة في موضوع القايمة يعني مثلا مليون جنيه وده حرام يعني".

 

الراجل يشيل 

ومن جانبه قال الحاج محمد: "موضوع القايمة دا في حاجات كتير المفروض متجيش زي النيش وحاجات تانية كتيرة وبعدين الغسالة بتيجي 2 والثلاجة 2 والحاجات التانية اللي بتطلب بتوصل القائمة لـ 150 ألف جنيه".

 

أما ضحى فكان لها رأي آخر حيث قالت: "شايفه إن الراجل المفروض يشيل والمفروض يجيب كل حاجة واللي يتكتب في القايمة الحاجات الضرورية".

الرحمة شوية 

أما نورهان فقالت: "موضوع القايمة مش كويس لازم يبقي في حقوق لكل حد وفي نفس الوقت الراجل مسؤول عن كل حاجة ومسؤول عن البيت فالمفروض يكون في رحمة شوية وهما لو بيحبوا بعض هيرحموا بعض شوية".

 

محدش عارف قيمة الراجل 

أما مصطفى فقال: "والله مفيش حد لاقي عشان يتجوز والشباب تعبان والراجل ما حدش عارف قيمته والست بتعمل إيه غير إنها تخلف وشكرًا إنما الراجل شغل وشقى وبيت وعيال، أنا واحد عندي 22 سنة ولا فكرت في الجواز ولا الخطوبة ولا ارتباط ولا أي حاجة احنا تعبانين لوحدنا احنا ناقصين، قايمة إيه وبتاع إيه".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية