رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

النيابة تكشف تفاصيل جديدة في واقعة انتحار عامل داخل منزل حماته بمصر القديمة

جثة
جثة

تسلمت نيابة مصر القديمة الجزئية تحريات رجال مباحث القاهرة في واقعة انتحار عامل بعد إشعال النيران في نفسه والقفز من بلكونة شقة والدة زوجته بمصر القديمة بأن المتوفي خرج حديثا من السجن. 

وأضافت التحريات: أنه فوجئ بوجود أحكام عليه بسبب النفقة فتوجه إلى منزل والدة زوجته لاقناعهم بالتنازل عن النفقة لكن نشبت مشادة كلامية بينه وبين أسرة زوجته تطورت لمشاجرة فهرول إلى المطبخ وأشعل أنبوبة البوتاجاز في نفسه ثم قفز من بلكونة الشقة. 

وكان قسم مصر القديمة تلقى بلاغًا من الأهالي يفيد بالعثور على جثة عامل يدعى "ح.م" في العقد الرابع من عمره، محروقًا وملقي من الطابق الثالث من شرفة منزل والدة زوجته بعقار سكني بدائرة القسم، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وكشفت التحريات الأولية للواقعة، أن المتوفى حضر إلى منزل والدة زوجته، لإنهاء الخلافات مع زوجته بسبب النفقة، إلا أن تطورت الخلافات معهم ونشبت مشاجرة بين المتوفى وأسرة زوجته فتوجه إلى المطبخ وأضرم النيران في جسده ثم ألقى نفسه من شرفة المنزل.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

تحذير الأزهر من الانتحار

وحذر الأزهر الشريف في وقت سابق من الانتحار مهما تراكمت الهموم والأحزان.

وقال منشور الأزهر: «مهما تراكمَت الشدائد على نفسك، وتراكمت الظلماءُ في طرقك، وشعرت بضيقٍ شديدٍ، وأحسست بأن اليأس تملكك ويأكل بقايا الأمل في روحك؛ أَبشر بفرج الله إليك».
وأضاف الأزهر الشريف: «احذر من اليأس، فاليأس والقنوط استصغارٌ لسعة رحمة الله عز وجل ومغفرته، وذلك ذنب عظيم، وتضييق لفضاء جودة».

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية