رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سقوط مروحية ليبية تقل وزيرين من حكومة الدبيبة

مروحية عسكرية_ أرشيفية
مروحية عسكرية_ أرشيفية
Advertisements

أكدت مصادر حكومية ليبية سقوط طائرة مروحية تقل وزراء بحكومة عبد الحميد الدبيبة منتهية الولاية، اليوم الخميس، في أثناء إقلاعها من إحدى المدن غربي البلاد.

 

ليبيا 

وأوضحت المصادر التي تحدثت إلى موقع “العين الإخبارية” أن طائرة تقل وزيري الداخلية خالد مازن والاقتصاد محمد الحويج بحكومة الدبيبة كانت على وشك الإقلاع لحظة إقلاع طائرة أخرى فاصطدمتا، ما حال دون إقلاع الأولى وسقوطها من مسافة قريبة دون إصابات.


وأشارت المصادر إلى أن ما حدث ليس إلا خللا فنيا تسبب في هبوط المروحية دون حدوث أضرار، وأن الوزراء في طريقهم إلى طرابلس عبر طائرة أخرى.


وأفادت المصادر بأن الدبيبة وصل بالطائرة إلى معيتيقة ثم اتجه إلى بلدية تاجوراء، على خلفية إغلاق الطريق الرئيسي بين جادو وطرابلس.


ومن جانبه أعلن الناطق باسم حكومة الدبيبة محمد حمودة، في بيان موجز، أن ما حدث خلل فني تسبب في هبوط مروحية كان يستقلها وزراء بالحكومة دون حدوث أضرار.


وكانت مصادر أكدت أن المليشيات حشدت قواتها وسيطرت على مداخل العاصمة وخارجها، ما دفع رئيس الحكومة منتهية الولاية عبدالحميد الدبيبة للسفر عبر طائرة عسكرية إلى مدينة جالة القريبة لحضور اجتماع مجلس الوزراء بالمدينة.

حكومة الدبيبة 

ويشهد الغرب الليبي توترا أمنيا، وتحشيدات مليشياوية متتالية أعقبتها اشتباكات كانت محل إدانة من المنظمات الدولية بينها البعثة الأممية للدعم في ليبيا.


ويخشى الدبيبة من حدوث أي تحرك عسكري على الأرض يطيح به خاصة مع ما بدا من تأييد عدد من المجموعات المسلحة تأييدها لحكومة باشاغا مع انتهاء المدة الزمنية المقررة للاتفاق السياسي 21 يونيو الجاري، ما سيفقده أي دعم دولي أو ادعاء للشرعية يستند إليه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية