رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تقارير: قرار الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة هو الأعلى منذ 1994

البنك الفيدرالي الأمريكي
البنك الفيدرالي الأمريكي
Advertisements

ذكرت تقارير غربية أن زيادة سعر الفائدة التي أعلنتها لجنة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي هي الأعلي وتيرة منذ عام 1994، وذلك من أجل مكافحة التضخم الآخذ بالارتفاع.

 

وأعلن البنك الفيدرالي الأمريكي مساء اليوم الأربعاء رفع نسب الفائدة 75 نقطة أساس بنهاية اجتماعاته اليوم.

 

وقبل أيام، بدا أن رفع سعر الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية، أو 50 نقطة أساس، أمر مؤكد.

 

لكن أرقام مايو التي صدرت الجمعة، كانت بمنزلة جرس إنذار للعودة إلى أرض الواقع، مع معاودة الارتفاع بشكل سريع مسجلًا رقمًا قياسيًّا منذ 40 عامًا، مع 8،4 % على أساس سنوي 1% على أساس شهري، وفقا لمؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك.

 

لكن فرضية زيادة أكبر، بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية، أو 75 نقطة أساس، هي التي تثير اضطراب الأسواق الآن. وستشكل هذه الزيادة سابقة منذ 1994.

 

أسعار الفائدة

وكان قد توقع بعض المراقبين استمرار سياسة رفع أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي، حيث إنه من المفترض أن تصل إلى 2% في نهاية العام الجاري، وذلك بهدف خفض الأسعار وبشكل دوري يدرس الاحتياطي الفيدرالي في الاجتماعات التداعيات المختلفة لهذا القرار الذي قلما تلجأ إليه الولايات المتحدة بعكس دول ضعيفة اقتصاديا تتخذ إجراءات مماثلة بشكل دوري، كما أن العديد من رجال الأعمال والمستثمرين يدرسون نتائج القرارات المتعلقة بالفائدة لتأثيرها الكبير في أعمالهم.

 

وكان مجلس الاحتياطي  الفيدرالي الأمريكي  أعلن  في الرابع من مايو الماضي رفع سعر الفائدة الرئيسي بمقدار نصف نقطة مئوية، وهي الزيادة التي وصفتها التقارير العالمية بأنها الأكبر خلال 22 عامًا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية