رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

معايشة من داخل كابينة سيارة نقل ثقيل.. السائق: لسنا سببا في حوادث الطرق والنقاط العمياء ظلمتنا | فيديو

سائق نقل ثقيل يكشف
سائق نقل ثقيل يكشف أسباب حوادث الطرق
Advertisements

حوادث الطرق في مصر باتت أمرًا يؤرق الجميع، وعلى رأسهم الحكومة المصرية التي تحاول السيطرة على حوادث الطرق وخفض معدلاتها بشكل كبير، وبات سائقو سيارات النقل الثقيل متهمًا رئيسيًّا في تلك الحوادث. 

وأعلن الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء أن العنصر البشرى يمثل 64% من أسباب حوادث الطرق بمصر عام 2022، يليه الحالة الفنية للمركبة بنسبة 21.9% ثم حالة الطريق بنسبة 2.4%، وتأتى سيارات الملاكى كأبرز نوع سيارات يسبب الحوادث بنسبة 36.8%، تليها سيارات النقل بنسبة 27.8%. 

ورغم ذلك يظل سائقو سيارات النقل الثقيل متهمين رئيسيين بحوادث الطرق وسط غياب لصوتهم خاصة خلال الفترة الماضية التي شهدت عددًا من حوادث النقل راح ضحيتها ضابط شرطة وشقيقه طيار بصحراوي الإسكندرية وغيرها من الحوادث الأخرى. 

 

فيتو داخل كابينة قيادة سيارة نقل 

وقامت "فيتو" بمصاحبة سائق ثقيل من داخل كابينة سيارته النقل، وهو أيضًا نائب رئيس نقابة السائقين بالإسكندرية، لتتعرف عن أسباب حوادث الطرق ولماذا سائقو النقل هم المتهم الأول. 

 

سيارة نقل طولها ٢٢ مترا وسرعتها ١٢٠ كيلو 

قال محمد حسين حلاوة، سائق نقل ثقيل - نائب رئيس نقابة السائقين بالإسكندرية: إنه يقود سيارة يصل طولها لأكثر من ٢٢ مترا وهي حاملة سيارات، وأقصى سرعة لها ١٢٠ كيلو في الساعة حسب عداد سرعتها، وأنه في أقصى الأمور لا تتجاوز سرعة السيارة ٩٠ كيلو في الساعة إذا كانت فارغة و٧٠ كيلو في الساعة إذا كانت بها حمولة سيارات، وهي سيارة مناول، وهناك سيارات مجهزة بالكمبيوتر وأتومتيك بشكل كامل مثل السيارات الخاصة. 

 

النقاط العمياء للسيارة 

وأضاف حلاوة: لدى سائق السيارة النقل نقاط العمياء لا يرى فيها السيارة الخاصة أو التي تكون بجانبه في منتصف السيارة أو في الخلف مباشرة أو أمامه في الأسفل، فكل تلك الأمور تكون غير مرئية لسائق النقل، وهي سبب رئيسي في الحوادث، وهي ناتجة عن أخطاء الغير أو رعونتهم، فسائق النقل عندما يفاجئ بمثل هذه الأمور لا يستطيع أن يتفادها لأنه يكون مكبلًا بحمولة وإذا قام بفرملة العربية تحدث كارثة أكبر. 

 

 

العمل في ظروف صعبة وسفر بلا توقف 

وتابع نائب رئيس نقابة السائقين: سائقو النقل يعملون في ظل ظروف صعبة للغاية، ورحلاتهم قد تستمر عدة أيام لإيصال الأمانة التي يحملوها دون توقف أو أن يكون هناك راحة بسيطة وهو أمر مرهق للغاية، فسائقوا النقل عصب الاقتصاد المصري، وهو الأمر الذي يلقي على كاهلهم مسئولية كبيرة ورغم ذلك هم متهمون بالتسبب في الحوادث رغم ما سبق. 

 

أسباب الحوادث 

ويرى حلاوة، أن سائق النقل ليس المسئول الوحيد عن الحوادث بل هناك عوامل كثيرة مثل عدم اكتراث الآخرين بالسيارة النقل ومحاولة تخطيه من خلال النقاط العامية، الإرهاق الشديد للسائق بسبب السير لمسافات طويلة دون توقف، الطرق، وغيرها من العوامل التي يجب أن تدرس جيدا من الحكومة المصرية وأصحاب الأعمال والجمعيات والجهات المختصة. 


الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء 

وقدَّر الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، التكلفة المقدرة للحوادث خلال عام 2022 بلغت نحو 30.2 مليار جنيه، وأن إجمالى عدد حوادث السيارات فى مصر 14.5 ألف حادثة عام 2022 بنسبة زيادة 1% عن عام الماضي ونسبة انخفاض 31.9% عن عام 2005. 

وبلغ إجمالى الخسائر البشرية الناتجة عن حوادث السيارات 25.5 ألف حالة وفاة وإصابة عام 2022 بنسبة انخفاض 16.8% عن عام 2005، بينما انخفضت بنسبة 16% عن عام 2022. 

وأوضح الجهاز أنه ارتفع معدل القسوة (متوفى لكل 100 مصاب) ليبلغ 32.1% عام 2022 مقابل 24.8% عام 2005 فى حين بلغ 25.8% عام 2022، بينما ارتفع معدل الوفاة لكل 100 حادثة إلى 42.6 حالة عام 2022 مقابل 28.6 حالة عام 2005 وإلى 43.3 حالة عام 2022.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية