رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أمريكا تستعين بحليب الماعز لحل أزمة لبن الأطفال

لبن الأطفال
لبن الأطفال
Advertisements

أعلنت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، أن واشنطن تستعد لاستلام شحنة من حليب الماعز قادمة من أستراليا فى إطار مساعيها لعلاج أزمة النقص الحاد فى حليب الأطفال، والمستمرة منذ أسابيع.
وأوضحت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، في البيان الصادر عنها، أن شركة بابس الأسترالية سترسل 27.5 مليون زجاجة سعة ثمانية أونصات من مجموعة متنوعة حليب الأطفال، تشمل حليب الماعز سهل الهضم إلى حليب البقر العضوى الذى يتغذى على الأعشاب وتركيبات أخرى مخصصة.
وتواجة إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أزمة نقص في لبن الأطفال، حيث أجرت لجنة الرقابة والإصلاح في الكونجرس الأمريكي تحقيقًا في النقص المستمر في حليب ‏الأطفال، وتضغط لجنة الكونجرس على أكبر أربع شركات تصنيع محلية للحصول على وثائق ومعلومات حول الخطوات ‏التي يتخذونها للتخفيف من حدة الأزمة.‏

 

وأكدت صحيفة ذاهيل، أن هناك 4 شركات تسيطر على ما يقرب من 90% من سوق لبن الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وسأل المشرعون في الكونجرس ما إذا كان لدى الشركات ما يكفي من العرض لتلبية الطلب الحالي ‏وما هي الخطوات التي تتخذها لخفض الأسعار ومنع التلاعب في الأسعار وزيادة وصول المستهلك.‏

 

وكشف تقرير تحت إشراف لجنة الرقابة بالكونجرس، أن المعروض من التركيبات بالتجزئة كان متقطعًا لعدة أشهر بسبب ضغوط سلسلة التوريد ‏ونقص العمالة، لكن الوضع ساء بشكل كبير في فبراير مع سحب منتجات على مستوى البلاد من قبل ‏شركة أبوت نيوترشن وإغلاق لاحق لأحد مصانعها الرئيسية بسبب مخاوف من التلوث.

 

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية