رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

انطلاق اجتماع مجلس الأكاديمية الاستشاري للصناعة في دورته الرابعة

انطلاق اجتماع مجلس
انطلاق اجتماع مجلس الأكاديمية الاستشاري للصناعة
Advertisements

ترأس الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري اليوم الخميس، اجتماعات مجلس الأكاديمية الاستشاري للصناعة في دورته الرابعة والذي ينعقد تحت عنوان " التدريب في ضوء الثورة الصناعية الخامسة" بمقر الأكاديمية الرئيسي بأبي قير.

وانعقد المجلس بحضور اللواء مجاهد الفرماوي رئيس مجلس إدارة مصنع حلوان نيابة عن الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، والدكتور هشام سعودي نقيب مهندسي الإسكندرية، الدكتور وأشرف جلال نقيب الأطباء بالإسكندرية، الدكتور محمد أنسي الشافعي نقيب صيادلة الإسكندرية، الدكتور إيمان مرسي مساعد رئيس الأكاديمية للتدريب.
وألقي اللواء مجاهد الفرماوي رئيس مجلس إدارة مصنع حلوان كلمة نيابة عن الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، رحب خلالها بالحضور وشكر رئيس الأكاديمية على الدعوة الكريمة.
واستعرض في كلمته جهود الهيئة العربية للتصنيع في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وقال إن الهيئة العربية للتصنيع تولي أهمية كبيرة بالتدريب وتأهيل الكوادر البشرية في كافة التخصصات  وتعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة بالشراكة مع كبريات الشركات العالمية فى العديد من مجالات الصناعة.

وأضاف "الفرماوي"  أن العربية للتصنيع تضع كافة إمكانياتها وخبراتها التكنولوجية لتعزيز التحول الرقمي وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة لكافة المؤسسات والوزارات بالدولة. 

من جانبه قال الدكتور هشام سعودي نقيب المهندسين بالإسكندرية: أن اجتماعنا اليوم هو أشبه بحوار وطني متخصص، لاستشراف المستقبل في ضوء الثورة الصناعية الخامسة والعقول الرقمية في ضوء الثورة الصناعية الجديدة. 

وأشار "سعودي" إلى أهمية التفرقة بين مفهوم  التدريب الأكاديمي والتدريب لفرص العمل من خلال ضوابط  ومعايير وأشياء كثيرة مؤكدًا أن التدريب في هذا العصر لابد أن يكون له إطار  ويمتاز بالجودة سواء علي المستوى الأكاديمي أو فرص العمل، وقال  مواردنا البشرية من الشباب قوية التواجد اليوم فرصة لعرض رؤي وطرح أفكار ومقترحات حول التدريب في ضوء الثورة الصناعية الخامسة.

وأكد الدكتور أشرف جلال نقيب أطباء الإسكندرية أهمية عنوان المجلس الاستشاري للأكاديمية وهو التدريب في ضوء الثورة الصناعية الخامسة مشيرًا إلي أن الأكاديمية نجحت في بما لديها من كفاءات وبنية تحتية نجحت في أن تستضيف هذا الجمع من العقول في إطار تكاملي لبناء شراكات ودعم الأفكار الجديدة. 

وأعرب "جلال" عن فخره فخور بكلية الطب بالأكاديمية وكذلك أعضاء هيئة التدريس وقال إن  كلية الطب بالأكاديمية سيكون لها دور مع نقابة الأطباء  في ضوء ما تمتلكه من إمكانيات، وأوضح أن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي  فرضت تقنيات جديدة في التشخيص والعلاج عن بعد وفتح بيئة مناسبة للابتكار والإبداع.

من جانبه قال الدكتور محمد أنسي الشافعي أكد أهمية بحث مثل هذه الموضوعات مشيرا إلي أن الثورة الصناعية الخامسة تحظى باهتمام عالمي في البحث والابتكار من خلال التركيز علي كل ما يتمحور حول الإنسان في استخدام التكنولوجيا والتقنيات الرقمية بما في ذلك الذكاء الصناعي، وصقل المهارات وبناء الإنسان وإعادة التأهيل فيما يختص بالمهارات الرقمية للإنسان وبالتعليم والتدريب.

من جانبه رحب الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج في  كلمته  بالحضور، معربًا عن سعادته بأنطلاق اجتماعات المجلس الاستشاري للأكاديمية في دورته الرابعة، وقال: "  المجلس الاستشاري  يعد يوما متميزًا نستعرض خلاله ما وصلت له الأكاديمية وأيضا نناقش فيه الافكار التي ستطرح وكيفية الاستفادة منها".

واستعرض" عبد الغفار"  موجزًا عن المكانة المتميزة التي أصبحت تحظى بها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بين الجامعات المحلية والإقليمية والدولية، مشيرا اليى أنها تعد الآن واحدة من أكبر الجامعات في في المنطقة، وذلك من حيث عدد كلياتها، وبرامجها الأكاديمية، ومراكزها ومعاهدها العلمية، وفروعها.

وأكد  " عبد الغفار" أهمية التطور المستمر في ظل وجود تحديات عالمية  سريعة ومتلاحقة ومن ضمنها التحول الرقمي وتقنيات الذكاء الاصطناعي.

واوضح "عبد الغفار " ان الاكاديمية عززت من مكانتها كقوة تعليمية فاعلة  وجاذبة ومؤثرة فى شتى مناحى العلوم وبالأخص فى مجال النقل البحرى حتى حجزت موقعًا مميزا على خريطة الجامعات والمعاهد على مستوى العالم بعد ان استطاعت أن تبنى لنفسها مكانة دولية سمحت لها بعقد العديد من الإتفاقيات وبروتوكولات التعاون مع كبريات الجامعات والمعاهد العلمية فى مختلف دول العالم.
وقالت الدكتورة إيمان مرسي المجلس الإستشارى للأكاديمية هو حلقة الوصل بين المجتمع الصناعي متمثلا الشركات والهيئات، والكيانات التعليمية المختلفة سواء الهندسية، البحرية،الطبية والإدارية.

واوضحت أن المجلس الاستشاري للأكاديمية العربية يستضيف أكثر من  250  مدعو من خارج الأكاديمية يمثلون الكيانات الصناعية المختلفة كما تحضرنا اليوم منظومة متكاملة تضم 14 كلية تمثل كافة التخصصات، وهي تعبر عن تكامل الكيانات التعليمية في الأكاديمية، وهى كليات النقل البحري والتكنولوجيا، الهندسة التكنولوجيا،  الإدارة والتكنولوجيا، الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات،  النقل الدولي واللوجستيات،، اللغة والاعلام، تكنولوجيا المصايد والاستزراع المائى، الصيدلة،  الذكاء الاصطناعي،  طب الأسنان، الطب، مجمع خدمة الصناعة.

و استعرضت في عرض تعريفي  جميع مقار وافرع الأكاديمية  داخل مصر وخارجها وترتيبها عالميا وجميع الاعتمادات التى حصلت عليها الأكاديمية وأيضا الشهادات المزدوجة مع كبرى الجامعات العالمية. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية