رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

10 قتلى في هجوم على حانتين وفندق بالمكسيك

الشرطة المكسيكسة
الشرطة المكسيكسة
Advertisements

قُتل عشرة أشخاص في هجوم وقع في وقت متأخر أمس الإثنين، واستهدف حانتَين وفندقًا في مدينة سيلايا في وسط المكسيك، وفق ما أفاد مسؤول أمني.

وقال المسؤول  اليوم الثلاثاء، في تصريحات إن الهجوم وقع في وقت متأخرامس الاثنين، وأودى بحياة سبع نساء وثلاثة رجال، وتسبب بإصابة شخصين في مدينة سيلايا الواقعة في ولاية غواناخواتو وسط البلاد.

يذكر أنه في 28 مارس الماضي، قُتل 19 شخصًا جراء إطلاق نار في وسط المكسيك، ووصلت السلطات المعنية إلى موقع العملية، إثر معلومات تفيد بوقوع هجوم على تجمع في بلدة لاي تيناخاس في ولاية ميتشواكان، وفق البيان الذي نُشر. وجاء فيه أنه جرى «العثور على 19 جثة (16 رجلًا وثلاث نساء) تظهر عليها آثار رصاص».

وأضاف البيان الذي نقلته وكالة فرانس برس ”تم العثور على 19 جثة، بينها ثلاث جثث تعود لنساء، فيما تظهر على الجثث جميعها آثار رصاص“.

وأشار إلى إصابة عدة أشخاص آخرين تم نقلهم إلى المستشفى.

ولم توضح السلطات الأمنية، دوافع الحادث.

لكنّ ولايتي ميتشواكان وخواناخواتو المجاورة لها، هما أكثر الولايات التي تشهد عنفا في المكسيك نتيجة لحروب النفوذ بين العصابات المتنافسة المتورطة في تهريب المخدرات وغيرها من الأنشطة غير القانونية، بما في ذلك تجارة الوقود المسروق.

وتشهد المكسيك دوامة من العنف المرتبطة بالعصابات منذ شنت الحكومة الفدرالية حملة عسكرية مثيرة للجدل ضد المخدرات في ديسمبر 2006.
ومذاك، قتل أكثر من 340 ألف شخص بحسب السلطات، التي تعزو معظم جرائم القتل إلى الجريمة المنظمة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية