رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جهود تعزيز التحول الرقمي وتطويرالاتصالات وتوفير أحدث الخدمات تنفيذا لتكليف الرئيس

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

تابع الرئيس عبد الفتاح السيسي المشروعات القومية الخاصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الساعات الماضية مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ونرصد جهود تعزيز التحول الرقمي وتطويرالاتصالات وتوفير أحدث الخدمات:

- وجه الرئيس بتعزيز استخدام أحدث التقنيات لمضاعفة قدرات البنية المعلوماتية الرقمية للدولة، لما لذلك من مساهمة مباشرة في جهود التحول الرقمي، بالتوازي مع تدريب الكوادر البشرية على شتى مجالات المهارات الرقمية لدعم الأداء الحكومي وتوفير أحدث الخدمات الرقمية للمواطنين وقطاع الأعمال على مستوى الجمهورية.

- متابعة الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الجاري تنفيذها من قبل الوزارة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار تعزيز محور بناء الإنسان المصري، والتي شملت التوسع في بناء قدرات وإعداد الكوادر البشرية بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على المهارات الرقمية، فضلًا عن مشروع إنشاء مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة الذي سيضم مبنى الابتكار ومعهد تكنولوجيا المعلومات والمعهد القومي للاتصالات.

- متابعة جهود تطبيق مبادرة "مصر الرقمية" التي تستهدف المتدربين والخريجين والمهنيين المستقلين والعاملين في مختلف المشروعات القومية، إلى جانب مبادرة "أفريقيا للإبداع الرقمي" والتي كان قد أطلقها الرئيس، حيث وجه بالتوسع في التعاون مع الدول الأفريقية الشقيقة في هذا الإطار، خاصةً من خلال تشجيع الشركات المصرية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على التعاون مع نظيرتها الأفريقية لبناء منظومات رقمية متكاملة، فضلًا عن إتاحة التدريب التقني المتخصص للشباب الأفريقي في مجالات التكنولوجيا المختلفة

- توجيهات رئاسية باستخدام أحدث التقنيات والأجهزة التكنولوجية في إقامة مختلف مشروعات الاتصالات والرقمنة، مع مراعاة المبدأ الثابت بحوكمة كافة جوانب الأداء وفقًا لأعلى مواصفات الجودة والاستدامة، بما يساعد على تعزيز جهود التحول الرقمي للدولة، وعلى النحو الذي يليق بالتطور الحضاري الذي تشهده مصر ورؤيتها التنموية الشاملة، مع التركيز في هذا الصدد على توفير التدريب التقني اللازم لرفع كفاءة الموارد البشرية وإعداد أجيال وكوادر واعدة وقادرة على تنفيذ المشروعات الرقمية على مستوى الجمهورية.


- متابعة مستجدات الموقف التنفيذي والإنشائي لمدينة المعرفة في العاصمة الإدارية الجديدة، والتي يتم تدشينها على أحدث النظم التكنولوجية بهدف بناء مجتمع معلوماتي يتم من خلاله دعم البحوث والابتكار في التقنيات المتقدمة، وجذب استثمارات الشركات التكنولوجية العالمية.

– متابعة سير العمل في عدد من المشروعات التكنولوجية القومية على مستوى الدولة، والتي تهدف إلى نشر ثقافة الإبداع واكتشاف ودعم المبتكرين من الطلاب والباحثين ورواد الأعمال، ليصبحوا عناصر فاعلة تسهم في تحقيق التحول الرقمي في مختلف قطاعات الدولة، خاصةً مشروع إنشاء فروع لمعهد تكنولوجيا المعلومات بجامعات المنصورة والمنوفية والمنيا وقنا وسوهاج وأسوان، وكذا مشروع إنشاء مجمع الإبداع التكنولوجي بالإسماعيلية، إلى جانب مشروع إنشاء مراكز "إبداع مصر الرقمية" في بنها والفيوم وبورسعيد


- توجيهات رئاسية بالاستمرار في تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبنيته الأساسية، باعتباره أحد ركائز النمو الاقتصادي والاجتماعي في الدولة، فضلًا عن دوره الهام في توفير أفضل الخدمات للمواطنين.

- توجيهات رئاسية بتعزيز الاستثمار في الكوادر البشرية وتوفير برامج التدريب والتأهيل وبناء القدرات اللازمة لاستخدام أفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة وتقديم مختلف الخدمات إلكترونيًا، بما يتناسب مع المتطلبات الحديثة لسوق العمل.

- متابعة الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهدف تعزيز محور بناء الإنسان المصري، والتي شملت سير العملية الدراسية في "جامعة مصر المعلوماتية" والمنح التي يتم تقديمها في هذا الإطار لأوائل الثانوية العامة للالتحاق بها، فضلًا عن مشروع إنشاء مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

- متابعة جهود الحكومة للتحول الرقمي وتطورات تنفيذ مبادرة "مصر الرقمية" التي تهدف لدعم الأداء الحكومي من خلال توفير أحدث الخدمات الرقمية للمواطنين على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى ما يتعلق بإعداد منظومة الامتحانات الرقمية، وميكنة المستشفيات الجامعية، فضلًا عن استعراض الموقف التنفيذي للبنية الرقمية والخدمات المعلوماتية بمختلف محاورها في العاصمة الإدارية الجديدة.

- متابعة جهود تعظيم قدرات الدولة ودفع جهود التنمية، استعرض  وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مشروعي إنتاج كلا من الحاسبات اللوحية وكابلات الألياف الضوئية، وذلك في ظل مساعي النهوض بتصميم وصناعة الإلكترونيات في مصر من خلال تعميق التصنيع المحلي، فضلًا عن جهود تطوير بنية الإنترنت، إلى جانب مستجدات رفع كفاءة مكاتب البريد وتزويدها بالخدمات البنكية والشهر العقاري.


- متابعة متواصلة للموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الجاري تنفيذها من قبل الوزارة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار تعزيز محور بناء الإنسان المصري، والتي شملت افتتاح "جامعة مصر المعلوماتية" وسير العملية الدراسية بها فضلًا عن التوسع في تدريب طلبة المدارس على مهارات تكنولوجيا المعلومات، وكذا تطبيق مبادرة "مستقبلنا رقمي" التي تستهدف المتدربين والخريجين والمهنيين المستقلين، إلى جانب مبادرة "أفريقيا للإبداع الرقمي" والتي كان أطلقها الرئيس.

- متابعة لجهود وزارة الاتصالات في التحول الرقمي للدولة، خاصةً ما يتعلق بإعداد منظومة الامتحانات الرقمية، ورقمنة المحاكم من خلال استراتيجية "عدالة مصر الرقمية".

- متابعة لجهود وزارة الاتصالات في إطار المحور الخدمي لمبادرة "حياة كريمة" لتطوير قرى الريف المصري، خاصةً من خلال تطوير البنية الأساسية للإنترنت، وتحسين خدمات المحمول بالتوسع في الأبراج، بالإضافة إلى رفع كفاءة خدمات ومكاتب البريد، والتي تشهد الانتهاء من تطوير أكثر من 3000 مكتب بريد على مستوى الجمهورية بنهاية العام الحالي، بما في ذلك تطوير منظومة الطرود لتشجيع التجارة الإليكترونية.


- كما تشمل استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ثلاث محاور التحول الرقمى، وبناء الانسان، والبنية التحتية  


- تم بناء منظومة متكاملة لضمان نجاح عمليات التحول الرقمى وتحفيز المواطنين على الحصول على الخدمات الرقمية فى إطار تضافر الجهود والتنسيق المستمر بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكافة أجهزة ومؤسسات الدولة لبناء مصر الرقمية


- تم مراعاة اتخاذ كافة المعايير لتقديم الخدمات الرقمية بشكل مؤمن ومن خلال منافذ متعددة وهى البريد المصري، ومركز الاتصال 15999، وهاتف المحمول بالإضافة الى منصة مصر الرقمية، مع إتاحة وسائل سداد متعددة تشمل سداد نقدى لدى شركات السداد الالكتروني، وبطاقات الخصم والائتمان، ومحافظ المحمول

- تم إضافة خطوط ربط تبادلية من أجل استمرارية الخدمة، وإتاحة خدمة إمكانية متابعة موقف الخدمة، وكذلك خدمة توصيل المستندات المطلوبة للمنزل، بالإضافة إلى تحقيق التواصل المباشر مع المواطن من خلال مواقع التواصل الاجتماعى.

- منصة مصر الرقمية تتضمن 10 خدمات ضمن حزم خدمات التموين، و22 خدمة ضمن حزم خدمات المرور، و6 خدمات ضمن حزم خدمات الشهر العقارى، و21 خدمة ضمن حزم خدمات التوثيق، و4 خدمات ضمن حزم خدمات الأحوال المدنية، و13 خدمة ضمن حزم خدمات التأمينات الاجتماعية، و7 خدمات ضمن حزم خدمات السجل التجارى، و9 خدمات ضمن حزم خدمات المحاكم والقضايا، وخدمتان للضريبة العقارية


- يتم تنفيذ العديد من المشروعات لتحقيق التحول الرقمى فى كافة القطاعات ومنها التعاون مع وزارة الزراعة فى ميكنة منظومة الحيازة الزراعية وإصدار كارت الفلاح لعدد ٨ مليون حائز فى مصر، والتعاون مع وزارة الصحة فى  ميكنة منظومة التأمين الصحى الشامل، وميكنة منظومة المستشفيات الجامعية بدءًا بعدد 73 مستشفى فى 11 جامعة، والتعاون مع وزارة التعليم العالى فى تحقيق التحول الرقمى فى الجامعات من خلال الامتحانات الرقمية لاجمالى ٢٬٥ مليون طالب بدءًا بالقطاع الطبى


- يتم أيضا التعاون مع وزارة العدالة لتطبيق منظومة عدالة مصر الرقمية، وتنفيذ مشروع  تجديد الحبس الاحتياطى عن بعد، وتطوير المحاكم الاقتصادية


-  كما يتم تنفيذ مشروعات أخرى بالتعاون مع قطاعات الدولة لميكنة منظومة أملاك الدولة، واصدار الرقم القومى الموحد للعقارات وربطه بمنظومة أملاك الدولة، وميكنة منظومة التراخيص العقارية.

- يتم التعاون مع كافة قطاعات الدولة لتنفيذ مشروع انتقال الحكومة للعاصمة الادارية الجديدة كحكومة تشاركية لاورقية والذى يتضمن عدة محاور تستهدف رقمنة دورات العمل الحكومية، وتطوير خدمات المواطنين، وتحقيق الربط البينى بين جهات الحكومة، وكذلك الادارة الرشيدة للموارد والمشروعات الحكومية، ووضع مؤشرات لقياس أداء الجهات الحكومية، وبناء منظومة إدارة شكاوى المواطنين.

- استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء الانسان من خلال إتاحة التدريب لصقل المهارات المطلوبة فى سوق العمل، ورعاية الابداع لخلق فرص وظيفية جديدة

- مصر تشغل المركز الأول فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فى عدد الصفقات الاستثمارية للشركات الناشئة

-  يتم تنفيذ مشروع لنشر مراكز ابداع مصر الرقمية فى المحافظات حيث شملت المرحلة الأولى من المشروع الانتهاء من انشاء سبعة مراكز، فيما تستهدف المرحلة الثانية انشاء 9 مراكز أخرى وذلك بتكلفة اجمالية للمرحلتين 1.5 مليار جنيه

أطلقت وزارة الاتصالات مبادرة مستقبلنا رقمى التى تهدف الى تدريب  ١٠٠ ألف شاب فى مجالات تطوير المواقع وعلوم البيانات والتسويق الرقمى وصقلهم بمهارات العمل الحر

-  يتم بناء مجتمع معلوماتى متكامل يضم كفة عناصر الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مدينة المعرفة بالعاصمة الادارية الجديدة والتى تعد صرحا تكنولوجيا يتم تشيده وفقا لأحدث التقنيات العالمية كما تم رفع كفاءة شبكة الانترنت وتحسين جودة خدمات الاتصالات وتنفيذ تنفيذ خطة لتطوير البريد المصرى


- تقدم ترتيب مصر فى مؤشر جاهزية الشبكة ثمانية مراكز ليرتفع من المركز ٩٢ عالميًا إلى  84  كما جاءت مصر ضمن أكبر ١٠ دول نموًا للشمول الرقمى، وتقدم ترتيب مصر بمؤشر "جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعي" لتصبح فى المركز الـ 56 عالميا مقارنة بالمركز الـ 111 فى عام 2019 وجار امداد منازل قرى حياة كريمة في مراحلها الثلاثة بالإنترنت بتكلفة ٢٠ مليار جنيه


- جار تنفيذ مشروعات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خاصةً فيما يتعلق بتعزيز جهود الحكومة للتحول الرقمى، والتي شملت إعداد استراتيجية الذكاء الاصطناعي للمساهمة في رفع مستوى أداء الخدمات الحكومية، وكذا مبادرة "منصة مصر الرقمية"، وكارت الخدمات الموحد، ومشروع تطوير منظومة التأمين الصحي، إلى جانب مشروع الرقم القومي للعقارات وتراخيص الثروة العقارية فضلا عن التوسع في بناء قدرات وإعداد الكوادر البشرية بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على المهارات الرقمية، فضلًا عن مشروع إنشاء مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة الذى سيضم مبنى الابتكار ومعهد تكنولوجيا المعلومات والمعهد القومي للاتصالات، إلى جانب جامعة مصر المعلوماتية، وكذلك مجمعات التدريب والإبداع التكنولوجية على مستوى الجمهورية والعمل على تعظيم قدرات الدولة ودفع جهود التنمية، وتطوير بنية الإنترنت، وتوطين صناعة كابلات الألياف الضوئية محليًا، إلى جانب مستجدات رفع كفاءة مكاتب البريد وتزويدها بالخدمات البنكية والشهر العقاري، بالإضافة إلى كافة خدمات الشمول المالي فضلًا عن تعزيز تطبيق معايير الأمن السيبراني في ضوء التوجه نحو الاعتماد على الرقمنة والنظم الإلكترونية الحديثة في العمل الحكومي اليومي، وكذا المشروعات الحيوية لقطاع الاتصالات في إطار المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري "حياة كريمة".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية