رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأمن يكشف ملابسات خطف طفل بمنطقة مجرى العيون

قوات الأمن
قوات الأمن
Advertisements

كشفت أجهزة الأمن ملابسات تداول منشور على "فيس بوك" متضمنًا استغاثة سيدة بقيام أحد الأشخاص "يستقل سيارة أجرة" بخطف أحد الأطفال بداخل سيارته بالقاهرة.


وبالفحص تبين عدم صحة الواقعة، وتم تحديد السيارة الأجرة "تاكسى" ملك قائدها - مقيم بمنطقة بولاق أبوالعلا بالقاهرة.

وبمناقشته قرر بأنه أثناء توجهه لزيارة والدته بمقابر السيدة عائشة وبصحبته ( نجله  طالب  13 سنة - ونجل عمه.. موظف).

وعقب الانتهاء من الزيارة رغب نجله في شراء أحد الحيوانات الأليفة فرفض الأب، وحال توقفه بإشارة المرور بمنطقة سور مجرى العيون استمر نجله بالبكاء، وفوجئ بقيامه بفتح باب السيارة والنزول منها، فقام بالتوقف بجانب الطريق ونزول (نجل عمه) من السيارة الذى قام باصطحاب الطفل إلى داخل السيارة.

 كما أضاف بقيام إحدى السيارات باستيقافه وسؤاله عن الطفل والتأكد من أنه نجله ثم قام قائدها بالاعتذار له وبسؤال الطفل أيد ما جاء بأقوال والده.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وجاري العرض على النيابة العامة. 

الخطف 
عقوبة خطف طفل أو أنثى، كل من خطف من غير تحيل ولا إكراه طفلًا لم يبلغ 16 سنة كاملة بنفسه أو بواسطة غيره يعاقب بالسجن من 3 إلى عشر سنوات، فإذا كان المخطوف أنثى فتكون العقوبة السجن المشدد.


واضاف الخبير القانونى ويحكم على فاعل جناية خطف أنثى بالسجن المؤبد إذا اقترنت بها جريمة مواقعه المخطوفة، وأن المادة (289) من قانون العقوبات بعد التعديل، على أن: كل من خطف من غير تحايل ولا إكراه طفلًا يعاقب بالسجن المشدد مدة لا تقل عن عشرة سنوات، أما إذا كان الخطف مصحوبًا بطلب فدية فتكون العقوبة السجن المشدد لمدة لا تقل عن خمسة عشر سنة، ولا تزيد على عشرين سنة، ومع ذلك يُحكم على فاعل جناية الخطف بالإعدام أو السجن المؤبد إذا اقترنت بها جريمة مواقعه المخطوف أو هتك عرضه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية