رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

غرائب انتخابات لبنان.. انقطاع للكهرباء و"غياب رؤساء لجان ونسيان "الشمع الأحمر"

الانتخابات في لبنان
الانتخابات في لبنان
Advertisements

بعد نحو ساعة على انطلاق عملية الاقتراع في لبنان، يلاحظ المراقبون عددا من المخالفات والظواهر الغريبة في العملية الانتخابية.

فقد توقفت العملية الانتخابية في أحد أقلام الاقتراع، بعد وصول أوراق التصويت الخاصّة بجبيل، بدل أن تصلَ تلك الخاصة بكسروان.

كما لم تُفتح صناديق الاقتراع في أحد أقلام جبيل بسبب عدم حضور رئيس القلم "اللجنة".

وفي أحد الأقلام في البترون، كان المندوبون حاضرون، فيما غاب رئيس القلم، ونسي نظيره في قضاء المتن الشمالي الختم والشمع الأحمر، الذي يقفل به صندوق الاقتراع في وزارة الداخلية.

واشتكى مراقبو الجمعية اللبنانية لمراقبة الانتخابات في عكار من عدم المعرفة الكاملة لبعض رؤساء الأقلام بالعملية الانتخابية.

مشكلة الكهرباء

مشكلة الكهرباء كانت حاضرة أيضا، إذ انقطعت ببعض مراكز الاقتراع في طرابلس، لاسيما في منطقة التل كما في بعض مراكز الاقتراع في بعلبك.

وفي صورة تعكس الواقع اللّبناني، يضيء الناخبون بهواتفهم داخل القاعات في مراكز الاقتراع في بعلبك للعثور على أسمائهم.

انقطاع الكهرباء 

ضغط حزب الله

وتم طَرِد مندوبي لائحة "القوات اللبنانية" المنافسة لحزب الله في البقاع من بعض البلدات، التي تقع تحت سيطرة الحزب بطريقة ممنهجة.

وفي بعض أقلام الجنوب يعمل مندوبو "حزب الله" على مرافقة الناخبين وراء العازل، وهذه مخالفة واضحة لقانون الانتخاب - يقول المراقبون- بالإضافة إلى التضييق على مندوبي لوائح المعارضة.

وانطلقت، صباح اليوم الأحد، انتخابات نيابية شاملة في لبنان يأمل المشاركون فيها أن تشكل بارقة أمل في مسار البلاد، الغارقة في خلاف سياسي وأزمة اقتصادية.

ومن المفترض أن يختار الناخبون اللبنانيون في السباق التشريعي المرتقب، 128 نائبًا يتوزعون على 15 دائرة انتخابية، وفق قانون انتخابي يعتمد على النسبية على أساس اللوائح المغلقة، مع إعطاء صوت تفضيلي واحد من كل ناخب لمرشح ضمن اللائحة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية