رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مؤسس حملة جمع دية المصريين بالسعودية: محاولاتنا مع المشاهير فشلت | فيديو

محمود شكل مؤسس حملة
محمود شكل مؤسس حملة تبرعات إنقاذ المصريين
Advertisements

قال «محمود شكل» مؤسس حملة تبرعات إنقاذ المصريين من حكم الإعدام بالمملكة العربية السعودية، خلال بث مباشر عبر الصفحة الرسمية لـ موقع فيتو بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إنه وجه العديد من النداءات لعدد كبير من رجال الأعمال ولاعبي كرة القدم ورجال أعمال مصريين لكي يساهموا في الحملة ولكن باءت جميع النداءات بالفشل ولم يستجب سوي حارس مرمى سابق رفض الإفصاح عن اسمه.

وأكد شكل ابن محافظة المنيا، خلال البث المباشر، الذي جمع دية المصريين المحكوم عليهم بالإعدام بالمملكة العربية السعودية ومقدارها 37.000.000 جنيه مصري بما يعادل 7 ونصف مليون ريال سعودي،  إنه لم يجبر أحدا على المشاركة بالحملة.

لافتًا، أن من بين المتبرعين قس كنيسة بألمانيا حاصل على الجنسية الألمانية وهو مصري، تبرع بمبلغ كبير دون أن ينظر إلى ديانة المتهمين، ولكن حبه وعشقه لأبناء بلده كان دافع قويا للمشاركة في الحملة بمبلغ كبير.

جدير بالذكر أن  «شكل» أوضح  أنه تابع ملف المصريين في الخارج منذ عام 2014 وخاصة في القضايا الكبري، من خلال متابعة مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر تم رصد إحدى المشاكل الخاصة بأحد المصريين بالخارج، من محافظة المنوفية يدعي محمد محمد حسن، يعمل بالسعودية وتحديدًا بمنطقة الأحساء، متواجد بالمملكة العربية السعودية منذ عام 2010.

وقال: بعد التحري علمنا بأنه محتجز بأحد السجون بذات المنطقة وعليه حكم قصاص سينفذ خلال 25 يوما، من وقت ما تم استلامنا للدعوه، واستنفد كافة الدرجات القضائية، على الفور تم التواصل مع المستشار القانوني «إبراهيم زمزمي» وتم فتح حساب داخل المملكة العربية السعودية لجمع الدية المطلوبة لأنه كان متهم باختفاء كفيله.

فرحة فريق محمود شكل بعد وقف تنفيذ حكم الإعدام على المصريين 

تفاصيل قضية ابن المنوفية

كما قال: تم توجيه تهمة قتل كفيله من 2012 وهو محتجز، وتم التواصل مع أهل الكفيل على دية قدرها 4 ملايين ريال سعودي، وتم فتح حساب رسمي داخل إمارة الأحساء، وحصلنا على توكيل من أهل محمد في التصرف في كافة الإجراءات القانونية الخاصة بالقضية، وتم الاستعانة بفريق العمل المكون من27 شابا جامعيا وبدأنا على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر في نشر قضية ابن المنوفية.

مصريانِ محكوم عليهما بالإعدام

وأكد  مؤسس حملة جمع 37 مليون جنيه، ما يعادل 7.5 مليون ريال سعودي، لإنقاذ حياة مصريينِ محكوم عليهما بالإعدام داخل الأراضي السعودية، أنه تم التواصل مع إحدى الشركات الكبرى داخل المملكة العربية السعودية وعدد من الأمراء ورجال الأعمال السعوديين، والمدارس الكبرى والمصريين بالخارج في جميع أنحاء العالم.

مصري آخر محكوم عليه بالإعدام

وقال: أثناء الحملة فوجئت باتصال هاتفي من محافظة كفر الشيخ، من أحد الشباب أكد لي بأن شقيقة يدعي أحمد المنسي يعمل بالسعودية ومتهم في جريمة قتل تابعة لمنطقة مكة المكرمة، وسينفذ حكم الإعدام بعد مرور 20 يوما، نفس توقيت المصري محمد محمد حسن، وبدأ العمل سريعا من خلال إنهاء التوكيلات وتم فتح حساب معتمد تحت إشراف وزارة المالية بالتعاون مع إمارة منطقة مكة المكرمة معتمد.

وعلى الفور تم ضم استغاثات المصري أحمد المنسي مع محمد حسن لكي نقوم بوقف حكم القصاص، والحكم المالي المطلوب جمعه 7 ونص مليون ريال ما يقارب من 37 مليون جنيه مصري.

واضاف:«تحد كبير جدا ولكن مش صعب على المصريين الجدعان وأبناء الوطن العربي الشرفاء».. بتلك الكلمات استكمل ابن محافظة المنيا حديثه، مضيفًا وليس بصعب على كل شريف لديه إنسانية في دعمنا، لا أخفى عنك سرًا تم مخاطبة الجميع دون استثناء من الأمير حتى العامل بالأجر في الداخل والخارج، فوجئنا باستجابات مفرحة جدا فعدد المصريين  الذين تبرعوا لإنقاذ حياة الشباين المحكوم عليهم بالإعدام 19699 مصري، و422  سعودي من بينهم 3 أمراء وشركات كبرى في مجال النقل و28 سوري وآخرين من جنسيات مختلفة.

وقال محمود شكل إبن محافظة المنيا: خلال 16 يوما فقط تم جمع 37 مليون جنيه مصري أي 7 ونصف مليون ريال سعودي، وأحمد الله تعالى قدرنا نوقف حكم القصاص قبل تنفيذه بـ 10 أيام فقط على المصريين بالسعودية بعد جمع الدية المطلوبة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية