رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السياحة تغازل السوق العربي بحملة ترويجية في النصف الثاني من رمضان

الدكتور خالد العناني
الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار
Advertisements

تستعد وزارة السياحة والآثار لإطلاق حملة ترويجية مكبرة تستهدف الدول العربية وخاصة دول الخليج خلال النصف الثاني من شهر رمضان.

وتستحوذ المقاصد السياحية والأثرية المصرية على أعداد كبيرة من الزائرين العرب خلال شهر رمضان وخاصة في النصف الثاني من الشهر لقضاء ليالي رمضان واحتفالات عيد الفطر المبارك في المقاصد والمنتجعات المصرية، خاصة سائحي دول الخليج.
 

قصر محمد علي


وتفقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، أمس الإثنين، قصر محمد على بشبرا، وذلك لمتابعة اللمسات النهائية لمشروع ترميم القصر، تمهيدا لافتتاحه الوشيك.

وحضر الجولة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والعميد هشام سمير مساعد الوزير للمشروعات، وأحمد عبيد مساعد الوزير لشئون قطاع مكتب الوزير، ومؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف، والدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية وعدد من قيادات الوزارة.

وتضمنت الجولة تفقد حديقة القصر ومبانيه وقاعاته الأربع، والموقع العام له، حيث وجه الدكتور خالد العناني بسرعة الإنتهاء من إعداد البطاقات التعريفية للقطع الأثرية الموجودة داخل قاعات القصر مع إجراء تعديلات لأماكن بعضها وإضافة قطع أخرى من نفس الحقبة الزمنية، الأمر الذي من شأنه يعمل على إثراء العرض بالقصر.
كما قام وزير السياحة والآثار بتفقد الجزء الخلفي من مبنى قصر الفسقية والتي سيتم استغلاله لإقامة معرضا للحرف التراثية، بما يتماشى وطبيعة القصر.


ترميم قصر محمد علي


وأوضح العميد هشام سمير أن مشروع ترميم وتطوير قصر محمد على بشبرا هو أحد مشروعات بروتوكول التعاون الموقع بين وزارة السياحة والآثار والهيئة الهندسية للقوات المسلحة عام  2017.
وأضاف أن أعمال الترميم والتطوير ورفع كفاءة القصر شملت مباني القصر وقاعاته حيث تم الإنتهاء من الأعمال بمبنىي كشك الجبلاية وقصر الفسقية بالكامل بنسبة 100%، بالإضافة إلى أعمال تطوير الموقع العام والتي شملت إنشاء شبكات الصرف الري الكهروميكانيكا والحريق وأعمال المسطحات الخضراء، واستكمال الأسوار ودهانها، ورفع كفاءة الأرضيات الحجرية واستبدال التالف منها، تركيب الرخام والبرجولات الخشبية والنافورات والبردورات، كما تم الانتهاء من إنشاء مرسى نيلي للمراكب على الكورنيش المقابل للقصر وكوبري مشاه لنقل السائحين من المرسى إلى القصر.


ومن جانبه قال الدكتور أسامة طلعت أن القصر أنشأه محمد علي باشا مؤسس الأسرة العلوية وتبلغ مساحته نحو  50 فدان، وتم بناؤه على عدة مراحل استمرت حوالي 13 عام منذ 1808 وحتى 1821 ثم أضيف إليه مبنى (كشك) الجبلاية عام 1836م.

ويتكون القصر من أربع قاعات رئيسية هي قاعة العرض وقاعة البلياردو وقاعة الطعام وقاعة الأسماء.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية