رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

القبض على خادمة وصديقها لسرقتهما مشغولات ذهبية ومبالغ مالية بالقاهرة الجديدة

ضبط
ضبط
Advertisements

ألقى رجال مباحث مديرية أمن القاهرة بإشراف اللواء نبيل سليم مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة القبض على خادمة وصديقها لسرقتهما مشغولات ذهبية ومبالغ مالية من داخل شقة قعيدة في القاهرة الجديدة.

وكان قسم شرطة مصر الجديدة بمديرية أمن القاهرة تلقى بلاغا من (أحد الأشخاص، مقيم بدائرة القسم) باكتشافه (سرقة مشغولات ذهبية - مبلغ مالي - 2 هاتف محمول - مجموعة من الإكسسوارات) من داخل الشقة محل سكن والدته "قعيدة" الكائنة بدائرة القسم، وإتهم (إحدى السيدات "تعمل لدى والدته"، مقيمة بمحافظة الشرقية) بارتكاب الواقعة.
وبإجراء التحريات وجمع المعلومات تم التوصل إلى أن المشكو في حقها وراء ارتكاب الواقعة بالإشتراك مع (أحد الأشخاص، له معلومات جنائية) كما تم تحديد مكان اختباء المتهمان.
وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهما وتمكن رجال المباحث من ضبطهما وبحوزتهما كافة المسروقات المستولى عليها، عدا مبلغ مالي.
وبمواجهتهما بالتحريات وما أسفر عنه الضبط اعترفا بارتكاب الواقعة بأسلوب "المغافلة" وأقرت الأولى بأنها نظرًا لطبيعة عملها كخادمة طرف والدة المبلغ، وعلمها باحتفاظ المجني عليها بمشغولات ذهبية ومبالغ مالية بالشقة سكنها خططت لسرقتها وفي سبيل ذلك تمكنت من تسهيل دخول المتهم الثاني للشقة محل البلاغ والاستيلاء على المسروقات المشار إليها ولاذا بالفرار، وأيد الثانى بما جاء بأقوال الأولى.

وأضافا بإنفاقهما باقي المبلغ المالي المستولى عليه على متطلباتهما الشخصية، وباستدعاء المبلغ تعرف على المضبوطات وإتهمهما بالسرقة.


وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.


عقوبة السرقة

ونص القانون على عقوبة السرقة بالأكراه تحت تهديد السلاح وهو استخدام القوة سواء مادية أو معنوية ومادية تعني حيازة سلاح وإدخاله الرعب تجاه المجني عليه وحصوله على ممتلكاته إما بالنسبة لمعنويات وهو التهديد اللفظي بقوله هعمل معك كذا، وهى تندرج ضمن المادة ٣١٤ عقوبات والتي تنص على السجن المشدد لمن ارتكب سرقة بإكراه وإذا ترك الإكراه أثر جروح تكون العقوبة السجن المؤبد أو المشدد.
كما نص عليه القانون وهو الحكم بالأشغال الشاقة وهي مدتها ١٥ عاما ولكنه يحق للقاضي أن يخفف العقوبة في حالة الرأفة إلى درجتين.

كما ذكر في المادة ١٧ من قانون العقوبات وأنه من حق القاضي أنه يخفف العقوبة درجتين تقاضي أي بدلا من ١٥ سنة إلى ١٠ سنوات أو ٣ سنوات حسب وجهة نظر القاضي اتجاه الرأفة، وتتراوح العقوبة ما بين ٣ سنوات في حالة استعمال الرأفة إلى ١٥ سنة في حال أقصى العقوبة، وذلك مالم تقترن بجناية أخرى، لأنه إذا وجد معه حيازة سلاح ناري فبذلك هذه تكون جناية أخرى ولها عقوبة مختلفة فمن الممكن الحكم عليه بـ ١٥ عاما للسرقة و٣ سنوات أخرى لحيازة سلاح ناري.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية