رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إصابة شخصين في انهيار فندق بإسبانيا

انهيار فندق في إسبانيا
انهيار فندق في إسبانيا
Advertisements

تعرَّض موظفان في فندق لإصابات بالغة إثر سقوط جزء من مبنى بجزيرة مايوركا، أمس، في بورت دا الكوديا شمالي الجزيرة السياحية الإسبانية.

وأفادت صحيفة "دياريو دي مايوركا" الإقليمية ودائرة الإطفاء بمايوركا أن غرفة الرياضة انهارت وسقطت على المطابخ في فندق بلوسي بيسكيس في الطابق السفلي نحو الساعة الثالثة مساء (13:00 بتوقيت جرينتش).

وتم نقل نزلاء الفندق، البالغ عددهم نحو 300 نزيل، إلى مكان إقامة آخر كإجراء احترازي.

وتم نقل المصابينِ، وهما رجل (59 عامًا) وامرأة (57 عامًا)، إلى المستشفى

 

احتجاز يخت

من جانب آخر احتجزت السلطات الإسبانية، بناءً على طلب الولايات المتحدة، يختًا فاخرًا يملكه أحد رجال الأعمال الروس الذين تربطهم علاقة وثيقة بالكرملين، وفق ما أفاد مسؤولون أمريكيون وإسبان.

وسبق أن صادرت السلطات الأمريكية والأوروبية يخوتًا عدَّة لأثرياء روس لديهم صلات مع الرئيس فلاديمير بوتين منذ الهجوم الروسي على أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، في محاولة للضغط على بوتين لسحب قواته.

وقالت الشرطة الإسبانية في بيان: إن اليخت الذي يبلغ طوله 78 مترًا، ويحمل اسم تانجو احتجزته الشرطة الإسبانية في ميناء بالما دي مايوركا بالتنسيق مع عملاء فيدراليين أمريكيين.

وأضاف البيان أن اليخت الذي تبلغ قيمته أكثر من 90 مليون يورو مملوك للملياردير الروسي فيكتور فيكسلبيرج، رئيس مجموعة رينوفا و"المقرّب جدًا" من بوتين.

وأُضيفت رينوفا وبعض الشركات الروسية الأخرى إلى القائمة السوداء للعقوبات الأمريكية عام 2018 في إطار جهود واشنطن لمعاقبة موسكو على هجماتها ضد "الديمقراطيات الغربية".

وأشار البيان إلى أن فيكسلبيرج ليس هدفًا لعقوبات الاتحاد الأوروبي "في الوقت الحالي"، إلا أنه يخضع للتحقيق في الولايات المتحدة لمحاولته إخفاء ملكيته لليخت لتجنب عقوبات واشنطن.

وقالت الشرطة: إن عملاء إسبانًا وأمريكيين صادروا وثائق وأجهزة كمبيوتر من اليخت الذي يحمل علم جزر كوك "لتأكيد هُوية مالكه الحقيقي".

وأعلنت واشنطن في مارس الماضي إنشاء خلية لتعقب مقتنيات رجال أعمال روس خاضعين للعقوبات ومصادرتها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية