رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وفاة طالب اختناقا ببخار الماء أثناء الاستحمام بالغربية

جثة ارشيفية
جثة ارشيفية
Advertisements

 لقى طالب بالصف الأول الثانوى مصرعه اختناقا داخل حمام منزله بقرية صالحجر التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية بعد إغلاقه جميع النوافذ للاستحمام بالماء الدافئ حيث توفي متأثرا بالاختناق من بخار الماء الناتج عن مياه السخان.

وكان اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة بسيون يفيد بوصول الشاب ابراهيم حسني ١٧ عاما طالب بالصف الأول الثانوي إلى مستشفى بسيون المركزي جثة هامدة بسبب استنشاق لبخار الماء الكثيف أثناء استحمامه بحمام منزله.
وعلى الفور قرر مدير مباحث الغربية تشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة برئاسة رئيس مباحث مركز بسيون وبسؤال أفراد أسرته تبين أن المتوفي دخل الي حمام منزله للاستحمام وأغلق جميع النوافذ به بسبب برودة الجو الا ان أسرته شكت في تغيبه لفترة طويلة حيث قاموا بفتح باب الحمام ليفاجأ ا بسقوطها على الأرض في حالة إغماء وتبين وفاته اختناقا ببخار الماء ونقص الأكسجين الناتج عن المياه الدافئة من السخان.
وتم ندب مفتش الصحة لتوقيع الكشف الطبي على جثة الشاب الذي أكد وفاته بسبب نقص الأكسجين في الدم واصابته بالاختناق وهبوط حاد في الدورة الدموية بسبب استنشاق لكمية كبيرة من بخار الماء وتم تحرير محضر بالواقعة وقررت سرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة والتصريح بدفن الجثة وتسليمها لأسرتها حيث خيمت حالة من الحزن والاسي على أهالي القرية وأقاربه وزملاؤه بالمدرسة بعد علمهم بخبر وفاته حيث كان يتمتع بحب الجميع وسمعة طيبة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية